الحرب تنتقل الى الفيس بوك ومظاهرة ضد مصنع ذخائر نرويجي

صوت النرويج 08 يناير 2009/اوسلو/ قالت رئيسة تجمع شباب الحزب الاشتراكي مالي ستيرو ترونسمون ان الحرب انتقلت الى موقع الفيس بوك حيث قام مجموعة من القراصنة المؤيدين للحرب الاسرائيلية بضرب الحملة الدعائية التي يقوم بها شباب الحزب الاشتراكي اليساري على موقع فيس بوك ضد العدوان الاسرائيلي ومطالبتهم بطرد السفير الاسرائيلي من النرويج.

وتقول مالي انهم غيروا اسم الحملة الى ” يرجى دعم حملة اسرائيل ضد المنظمة الارهابية حماس”. كذلك عطلوة وحذفوا كل معلومات المشرف على الحملة. مالي قالت انهم بصد اجراء اصلاح على الحملة والعمل على عدم قدرة القراصنة من جيد اختراق الحملة. خصوصا ان عدد اعضاء الحملة يصل الى 20 الف عضو.

يشار ان شباب الحزب اليساري الاشتاركي قد تظاهروا ايضا امس في مدينة ليلي هامر امام مصانع عسكرية نرويجية بسبب انها تبيع السلاح والذخيرة الى الجيش الاسرائيلي ويستخدم نوع من الذخائر النرويجية الصنع والصواريخ بقتل الفلسطينيين. المصانع العسكرية قالت ان لاعلم لها بالامر وامتنعت من توضيح او الحديث اكثر بالموضوع.//انتهى/ان ار كو/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *