الشرطة تطلق سراح مثيري الشغب وتهدد بترحيلهم الى غزة

صوت النرويج30 ديسمبر 2008/اوسلو/ قامت الشرطة النرويجية مساء اليوم بإطلاق سراح اربعة فلسطينيين بين سن 18 و25 عام كانوا قد احتجزوا طوال الليل الماضية بسبب مشاركتهم في رمي الشرطة النرويجية التي تحرس السفارة الاسرائيلية بالحجارة والالعاب النارية.

محامي الشرطة النرويجية “اويفيند هونفيك” قال لجريدة في جي انه تم توجية تهم ارتكاب عنف ضد الشرطة من قبل الاربعة شبان وانه سوف يتم محاكمتها لاحقا بتهم إرتكاب عنف ضد الشرطة وقد يحكم على بعضهم بالسجن. اضافة ان اثنين ممن افرج عنهم سوف يتم تقديم المشورة الى ادارة الهجرة النرويجية لكي ترفض طلبات لجوئهم وهم من الاراضي الفلسطينية وسوف يتم العمل على إبعادهم حسب قوله.

المتحدث بأسم الشرطة لم يوضح كيف سيتم ابعاد هذين الشخصين اذا مارفضت النرويج منحهم الاقامة خصوصا ان اسرائيل لاتسمح لاحد بالعودة الى غزة. كما ان هذين الشخصين حسب معلومات جريدة صوت النرويج قدموا من قطاع غزة.

مدير عام منظمة “نواز” لمساعدة طالبي اللجوء NOAS مورتن شيسم” Morten Tjessem قال انه من السخف والغباء ان يقوم طالب لجوء في النرويج بإلقاء الحجارة على الشرطة.

يشار هنا حسب معلومات صوت النرويج ان الشخصيين المتهمين اذا ماحصلا على الاقامة الانسانية لاحقا فإن وضعهم سيبقى صعب كون ان نظام اجهزة الامن قد سجلهما في النظام الموحد في البلاد انهما شخصيين مثيرين للمشاكل وبالتالي سوف يحدث تأخير في دراست طلباتهم وحتى ايضا منحهم الاقامة او الجنسية لاحقا. وعليهم في الفترة الحالية اثبات انهم يحترمان القانون بالبلاد. //انتهى/جريدة في جي/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *