النرويج تحمل حماس مسؤلية مايجري في غزة وتدعو الى عقد إنتخابات جديدة

صوت النرويج 28 ديسمبر 2008/اوسلو/ حملت النرويج حركة المقاومة الاسلامية حماس جزء من المسؤولية عما يجري للفلسطينيين في قطاع غزة. وقال نائب وزير الخارجية النرويجية ريمون يوهانسن في لقاء مع وكالة الانباء النرويجية NTB انه يجب شجب ما قامت به اسرائيل من قصف لقطاع غزة لكن ايضا يجب شجب وادانة صواريخ حركة حماس على إسرائيل. ان حماس لاتلقي اعتبار لشعبها في قطاع غزة وهي تتحمل مسؤولية كبيرة لما جرى. ان حماس اطلقات في يوم عيد الميلاد 88 صاروخا على اسرائيل وفي اليوم التالي 44 صاروخا وهنا جاء هذا الرد الاسرائيلي العنيف.

ريمون يوهانسن طالب بضرورة ان تعقد في عام 2009 إنتخابات تشريعية في الاراضي الفلسطينية لكي يقرر الشعب من يريد او الانتظار الى عام 2010.

رايمون يوهانسن اكد ان النرويج لاتعترف بحكومة حماس التي تسلمت السلطة بالقطاع في يونيو حزيران عام 2007. وان علقاتها هي مع الرئيس الفلسطيني حممود عباس وحكومة سلام فياض.

الحكومة النرويجية رفضت الاستماع الى طلب نائب رئيس حزب اليسار الاشتراكي أدون ليس باكين الذي طالب الحكومة بضرورة سحب السفير النرويج في إسرائيل احتجاجا على العمليات العسكرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة.

في هذه الأثناء، أكد وزير الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة باسم نعيم الأحد أن عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة منذ أمس وصل إلى 300 قتيل وأكثر من 1000جريح. وقبل ذلك شن الطيران الحربي الاسرائيلي غارة جديدة على مقر السرايا الحكومي التابع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي يضم مقر الأجهزة الأمنية والسجن المركزي، كما قصف الطيران مقر محافظة رفح وتم تدميرهما كليا//ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *