النرويج تتجه للتعاون مع سوريا في مجال الانتاج الحيواني

صوت النرويج 17 ديسمبر 2008/اوسلو/استعرض الدكتور عادل سفر وزير الزراعة أمس مع السيد رولف ويني هانسن السفير النرويجي بدمشق سبل تعزيز التعاون الزراعي بين البلدين وآفاق تطويره .

حيث أكد وزير الزراعة أن الحكومة تولي القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني أهمية كبيرة كونه داعم أساسي للاقتصاد ويساهم بنسبة كبيرة بالدخل الوطني والذي يتميز بتنوع وتميز الإنتاج ، متطرقاً إلى التغيرات المناخية السيئة التي آثرت سلبا على الزراعة وسببت نقصاً شديداً بالمنتجات بسبب الجفاف بالإضافة لموجة الصقيع التي أثرت على مناطق الاستقرار مما تطلب التوجه إلى بحوث لاستنباط أصناف جديدة مقاومة للجفاف وأقل احتياجاً للمياه وأخرى أكثر مقاومة للصقيع ، لافتاً إلى توجه الحكومة إلى إقامة مشاريع عديدة للتغلب على مشكلة شح الموارد المائية من خلال العمل على ترشيد استخدامات الري في محافظة الحسكة، والأهم المشروع الوطني للتحول للري الحديث مرحباً بالاستفادة من خبرة النرويج في هذا المجال الفنية والتقنية .

وتطلع د. سفر إلى إمكانية الاستفادة من خبرة النرويج المتقدمة بتطوير الإنتاج الحيواني في مجال الرعاية الصعبة والتربية خاصة بالنسبة لتحسين إنتاجية الأبقار بالإضافة إلى إنتاج اللقاحات والأدوية البيطرية لتحصين الثروة الحيوانية من الأمراض وتبادل الخبرات الفنية والمعلومات وخاصة بالنسبة للأمراض العابرة إلى جانب تأهيل وتدريب الفنيين وزيادة التعاون مع المؤسسات البحثية في المجال الزراعي .

من جانبه عرض السفير النرويجي واقع الزراعة بالنرويج والتقدم الكبير في مجال الإنتاج الحيواني مؤكداً أن حكومته تدعم الزراعة كونها تلعب دوراً كبيرا في الجانب السياسي والاقتصادي ومعرباً عن الرغبة في تعميق التعاون الزراعي بين البلدين واعداً بتقديم الخبرات اللازمة لدعم القطاع الزراعي في سورية وتبادل الخبرات والبحوث التي من شأنها تطوير الزراعة في البلدين والعمل على تنشيط تبادل المنتجات الزراعية.//انتهى/موقع سيريز/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *