تسليم جوائز نوبل للأدب والاقتصاد والطب والفيزياء والكيمياء في استوكهولم

صوت النرويج 10 ديسمبر 2008/استوكهولم/ تسلم اليوم في العاصمة السويدية استوكهولم جوائز نوبل للادب والفيزياء والكيمياء والطب والاقتصاد.

في العاصمة ستوكهولم اليوم تفتح بوابها لأحتضان العلماء والمفكرين والمبدعين والعاملين من اجل السلام من الحائزين على جائزة نوبل لهذا العام، والمحتفين بهم من الأسرة الملكية السويدية، والسياسيين ورجال الثقافة في البلاد.

وكما في كل عام أستوردت أطنان من الورود والقرنفل والأقحوان وغيرها من أنواع الزهور من سان ريمو الأيطالية لتكسى بها جنبات الصالة التي أعتادت على أستقبال هذا الأحتفال في العاشر من كانون الأول ـ ديسمبر من كل عام ذكرى وفاة مؤسس الجائزة العالمية الرفيعة العالم السويدي ألفريد نوبل.

ولكن قبل وصول الضيوف ومضيفيهم الى الصالة الزرقاء يقوم الملك كارل السادس عشر غوستاف في الرابعة والنصف مساء اليوم بتوزيع ميداليات جائزة نوبل على الفائزين بها في حفل رسمي يقام في قصر الأحتفالات في العاصمة.

ويتفرد الفائز بأستلام جائزة نوبل للسلام بأستلامها من ملك النرويج في حفل يقام في العاصمة النرويجية أوسلو، أذ كانت السويد قد منحت النرويج هذا الشرف هدية بمناسبة أستقلالها عن السويد عام الف وتسعمئة وخمسة، ويجري أحتفال أوسلو في وقت مبكر من هذا النهار ليتمكن الفائز بجائزة السلام لهذا العام الرئيس الفنلندي السابق مارتي آهتيساري من القدوم الى ستوكهولم وحضور حفل العشاء في الصالة الزرقاء، سوية مع الفائزين الأخرين بالجائزة في حقولها المختلفة.

ومن السياسيين الذين يحضرون مأدبة العشاء على شرف الفائزين بجائزة نوبل، رئيس الوزراء وقادة أحزاب الأئتلاف الحاكم الى جانب قادة أحزاب المعارضة، ويحضرها كذلك شخصيات ثقافية وعلمية مرموقة.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *