السويد تصر على ترحيل فتاة مع والدها الذي يسيء معاملتها

صوت النرويج 06 ديسمبر 2008/اوسلو/ استوكهولم/ تمسكت مصلحة الهجرة بقرار مثير للجدل بأبعاد فتاة كرواتية في السادسة عشرة من العمر سوية مع باقي أفراد أسرتها الى كرواتيا رغم أنها وبحكم قضائي مفصولة عن أبيها بسبب سوء تعامله معها، وقررت المصلحة المضي في تنفيذ القرار، بأبعاد الفتاة وشقيقتها الأكبر سوية مع باقي أفراد الأسرة التي رفض طلب اللجوء الذي تقدمت به.

قرار المصلحة بني على تقدير بأن الفتاة يمكن ان تحصل على الحماية من المعاملة السيئة في بلادها، كما قالت أنيته بيكلوند، رئيسة قسم في مصلحة الهجرة:

ـ لقد تفحصنا الوضع في كرواتيا، ولدينا تقارير من وزارة الخارجية تبين ان لدى بنية أساسية ومنظومة توفر الحماية للأطفال والعوائل التي تحتاج الى الرعاية الصحية والحماية.

قرار مصلحة الهجرة بأبعاد الفتاة وشقيقتها كان قد أثار أوساط واسعة في منطقة كارلسهامن حيث تعيش الفتاة التي ولدت في السويد وعاشت فيها ثمانية أعوام أي نصف عمرها، جراء المعاملة القاسية التي تعرضت لها هي وشقيقتها على يد والدهما الذي صدرت بحقه عديدا من الأحكام القضائية بما فيها أحكاما بالسجن. ووجه السياسيون في المنطقة رسالة الى مصلحة الهجرة طالبوا فيها بعدم أرغام الفتاة على السفر مع والدها لأن ذلك حسب رأيهم يناقض حكم قضائي لمحكمة سويدية يوجب حمايتها وشقيقتها منه.

وقد عبر محامي الفتاة نيلس فاغرينيوس عن خيبة أمله لقرار مصلحة الهجرة ولعدم أستجابتها لمطالب السياسيين في كارلسهامن، وأوضح ان حالة الفتاة السيئة قد أزدادت تدهورا جراء قرار الأبعاد.

وتوقع المحامي أنه في حال تنفيذ الأبعاد سترغم الفتاة على الخضوع لسطة والدها.

لكن أنيته بيكلوند من مصلحة الهجرة تقول أن بالأمكان تنظيم عملية الأبعاد بطريقة تحول دون التقاء الفتاة بوالدها:

ـ ليست هناك من خطط لأعادتهم سوية الى بلدهم، الشرطة السويدية ستتكفل بسفر الفتاة، فيما سيعود باقي أفراد الأسرة من تلقاء أنفسهم.

غير ان هذا لم يقنع يون هيدلون رئيسة لجنة الشؤون الأجتماعية في بلدية كالسهامن التي عبرت عن خيبة أملها بالقول:

ـ لقد كنت أعتقد أننا في السويد نقدم الحماية لضحايا الجريمة، ولا نرغمهم على العيش مع الجناة. جدير بالتذكير أن الفتاة وهي من أصول غجرية كانت تعيش وشقيقتها بحماية لجنة الشؤون الأجتماعية في كارلسهامن في سكن غير معروف لوالدهما، وأضطرت اللجنة الى تزويد الشرطة بعنوان السكن بعد صدور قرار مصلحة الهجرة بأبعادهما وباقي أفراد أسرتهما.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *