قتاة روندية ترفض النرويج طلب لجوئها بالرغم من تعرضها للاغتصاب

صوت النرويج 01 ديسمبر 2008/اوسلو/ طرحت جريدة “في جي” واسعة الانتشار من جديد الضوء على موضوع تعرض فتاة إفريقية من روندا في العشرينات من العمر للاغتصاب قبل أربعة أشهر في معسكر للاجئين في بلدية روكانن من قبل لاجئ عراقي.

الصحيفة نقلت عن صديقة الفتاة وتدعى”إزابيلا” انه من المؤسف ان الشرطة لم تقم حتى الان بتوجيه الاتهام ومحاكمة الشاب الذي اغتصب الفتاة وان الشرطة تنتظرتحاليل ال “”DNA. الفتاة قالت ان زميلتها تعاني من أزمة نفسية حاده وانها تخضع للعلاج في مصحه نفسية خصوصا ان الفتاة حصلت على رفض طلب لجوئها بالنرويج وتنتظر رد إستئنافها من لجنة النمده.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *