الحكومة السويدية ترسل طائرة إسعاف الى مومباي

صوت النرويج 01 ديسمبر 2008/اوسلو/ نصحت الخارجية السويدية وكذلك النرويجية مواطنيها بعدم السفر الى مومباي في الهند وهي المنطقة التي جرت فيها اعمال ارهابية راح ضحيتها حوالي عدد كبير من القتلى والجرحى. ففي بلاغ صحفي تنصح الخارجية من السفر الى الهند وايضا تايلاند بسبب اضطراب الامن فيها.

وكانت الخارجية السويدية قد أبلغت الاذاعةالسويدية بأن المواطنة السويدية التي كانت متواجدة في فندق تاج محل بومباي ولم تستطع مغادرته خلال الاحداث الارهابية التي جرت في المدينة قبل يومين، استطاعت الان من مغادرة الفندق. وكانت المواطنة السويدية البالغة من العمر واحدا واربعين عاما، باتصال دائم مع السفارة السويدية وهي بصحة جيدة وقد تمت رعايتها من قبل السلطات المحلية:

وكذلك بالنسبة للسويديين الاخرين الذين كانوا ايضا باتصال مع السفارة طيلة الوقت، ومنهم شيل بيغفاد الذي قال لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت، بانه كان في بار الفندق عندما جرى الهجوم المسلح، الآن هو في بيته بجنوب بومباي ويتابع من زجاجة نافذة البيت النيران التي مازالت تشتعل بفندق كان تعرض للهجوم. كما تم اصابة مواطن نرويجي بجروح وهو في حالة مستقرة الان.

لكن كثير من مواطني دول الاسكندنافية ودول اوروبية اخرى متواجدين في بومباي قد تعرضوا الى اصابات والخارجية السويدية طلبت من الحكومة توفير طائرة اسعاف لنقل المصابين الاوروبيين.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *