سكان جزيرة غرين لاند يريدون الاستقلال

صوت النرويج 27 نوفمبر 2008/اوسلو/غرين لاند / صوت سكان غرينلاند بنسبة تفوق 5،75 بالمئة لصالح حكم ذاتي موسع يفتح الطريق أمام استقلال هذه الجزيرة الاستراتيجية الأكبر بين جزر القطب الشمالي بعد حوالي ثلاثة قرون من السيطرة الدنماركية عليها.

وهذه النتيجة كانت متوقعة بعدما دعت جميع الأحزاب باستثناء حزب واحد هو حزب الديموقراطيين المعارض الى الموافقة على هذا النظام الجديد. ‏

وعبر رئيس الحكومة المحلية هانس اينوكسن عن تأثره الكبير لنتيجة الاستفتاء وقال: إن غرينلاند حصلت على تفويض للمضي أبعد على طريق الاستقلال. ‏

وبلغت نسبة المشاركة حسب صحيفة يولاند بوستن 96،71 بالمئة متخطية نسبة 2،63 بالمئة المسجلة خلال استفتاء 1979 حول الحكم الذاتي الداخلي.

‏ ويحصل سكان غرينلاند في ظل هذا النظام الجديد على حق تقرير مصيرهم والاعتراف بهم كشعب كما يمنحهم السيطرة على مواردهم الخاصة من النفط والغاز والذهب والماس واليورانيوم والزنك والرصاص وتصبح لغة غرينلاند اللغة الرسمية في الجزيرة. ‏

ويسري هذا النظام الجديد اعتباراً من 21 حزيران 2009 بمناسبة المئوية الثالثة لبدء الاستعمار الدنماركي للجزيرة. ‏

ويبلغ عدد سكان غرينلاند 57 ألف نسمة بينهم 50 ألفاً من اتنية الانويت وسبعة آلاف دنماركي وتتمتع الجزيرة التي يكسو الجليد القطبي أكثر من 80 بالمئة من مساحتها بنظام حكم ذاتي داخلي منذ 1979. ‏//انتى/يولاند بوستن/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *