مدراء البنوك السويدية يجتمعون مع الحكومة

صوت النرويج 21 نوفمبر 2008/اوسلو/استوكهولم/ أجتمع وزيرا المالية وسوق المال أندرش بوري وماتس أوديل ظهر اليوم الى رؤساء المصارف الكبرى في السويد لأقناعهم بالأستفادة من البرنامج الحكومي لتثبيت الأستقرار في سوق المال السويدية، والذي بأستثناء سويدبانكن لم يقابل بالحماس من جانب المصارف الكبرى.

الأستفادة من برنامج تثبيت الأستقرار الحكومي والبالغ الف وخمسمئة مليارد كرون طوعية بالطبع، ولكنها تتضمن شروطا حدت من ميل المصارف الكبرى الى الأستفادة من المساعادات التي يوفرها. لكن يبدو ان أجتماع اليوم قد حمل مايشجع تلك المصارف على الأقتراب من التعامل مع البرنامج الحكومي. أذ عبر رؤساء المصارف عن أرتياحهم للأجتماع. وقال بير بومان رئيس بنك التجارة أن الأجتماع كان بناء، وأنه وزملائه رؤساء المصارف حصلوا من الوزيرين على معلومات مهمة:

وبلهجة مفعمة بالثقة قال بومان موجها الحديث لزبائن بنك التجارة ان البنك خفض اليوم قيمة الفائدة التي يتقاضاها عن القروض التي حصل عليها الزبائن.

لكن بومان رفض تحديد حجم الخفض الذي تحدث عنه.

من جانبه قال وزير المالية أنديرش بوري ان المصارف طرحوا عددا من الأسئلة عليه وعلى زميله، وأن الجميع يتطلعون الى فتح نقاش حول البرنامج الحكومي لتثبيت الأستقرار في سوق المال السويدية.

قال الوزير ان هناك من الأسباب ما يدعوا الى التفكير في تفاصيل معينة مثل الحاجة الى أجراءات تكميلية للبرنامج.
//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/ اذاعة السويد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *