السويد ستنظم الى معاهدة عدم نشر الاسلحة الانشطارية

صوت النرويج 18 نوفمبر 2008/اوسلو/استوكهولم/ ستنظم السويد الى معاهدة عالمية مرتقبة بشأن حظر الأسلحة الأنشطارية، وقال رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت الذي أعلن النبأ أن السويد تأمل في أنها عبر ذلك ستساهم في الحد من الأصابات بين المدنيين في مناطق النزاع.

السلاح الأنشطاري يتمثل بقذائف تنشطر عند قذفها الى عدة قنابل صغير على مساحات واسعة قد لا ينفجر بعضها حال أطلاقها مما يخلق مخاطر أنفجارها في أوقات السلم بما يلحق الأذى بالمدنيين. وتنتج الصناعات الدفاعية السويدية نوعا من هذه القنابل يستخدم من قبل الطائرات القاذفة المقاتلة السويدية ياس غريبين. وقد قال الوزير ان السويد ستتوقف عن أنتاج هذا السلاح التزاما منها بالمعاهدة.

وكان القرار بشأن ابرام معاهدة دولية لحظر القذائف الأنشطارية قد أتخذ في أجتماع دولي عقد في أيار مايو الماضي في العاصمة الأيرلندية دبلن، وأتفق فيه على التوقيع على المعاهدة في الثالث من كانون الأول ـ ديسمبر المقبل في مؤتمر يعقد في العاصمة النرويجية أوسلو.

رئيس الوزراء السويدي أشار بأسف الى ان بعض البلدان الأكثر أستخداما للأسلحة الأنشطارية لن تشارك في التوقيع عليها، وهذا يبقي الخطر ماثلا، ولكنه قال ان من المهم ان يخطوا عددا كبيرا من البلدان هذه الخطوة.

من جانبها رحبت رئيسة لجنة السلام السويدية أنآ ايك بهذه الخطوة التي قالت أنها جائت متاخرة.

وكانت لجنة السلام السويدية قد قامت بالعديد من الجهود من أجل حمل السويد على الأنخراط في معاهدة حظر القنابل الأنشطارية، ونظمت عمليات لأرسال رسائل من المواطنين الى رئيس الوزراء تدعوا الى التوقيع على المعاهدة. لكن مسؤول العمليات في سلطة الدفاع السويدية الجنرال أندرش ليند ستروم أن موضوع التخلي عن أنتاج قذائف بومبكابسل تسعين السويدية بحاجة الى مزيد من الدراسة:

ـ نعتقد بان القذيفة بومبكابسل 90 تلعب دورا كبيرا في مواجهة المركبات المدرعة، وعند التخلي عنها سيتعين علينا البحث عن نوع جديد من منظومات الأسلحة المضادة لهذه الأسلحة.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *