انتقادات لمسؤل في الشرطة حرض متعاطي المخدرات على الاحتجاج

صوت النرويج 16 نوفمبر 2008/اوسلو/ طلب مسؤول كبير في مديرية الشرطة النرويجية وهو أنستين ينغدال من رئيس مركز شرطة غروند لاند كورا ستولن “اغلاق فمة” بعد تصريحاته القوية ضد السياسيين في البرلمان النرويجي خلال مقابلة مع جردية داغ افيسن .

الضابط كورا ستولن قال في المقابلة انه سوف ينقل مكان تجمع متعاطي المخدرات في العاصمة اوسلو من امام محطة القطارات المركزية الى امام البرلمان النرويجي في الموجود في شارع كارل يوهان وان هؤلاء الناس لكي يحصلوا على مساعده يجب ان يشاهدهم السياسين لان مشكلتهم صحية وليست امنية وسوف يقوم بأعطاء اوامر لنقل تجمعهم من امام محطة القارات المركزية الى امام البرلمان النرويجية اعتبارا من صباح الاثنين.

كبير شرطة اوسلو اكد ان ذلك لن يتم وانه ذلك سوف يعتبر كحتجاج سياسي ولايجوز للشرطة ان تكون محرضا لذلك.

يشارل ان العشرات من متعاطي المخدرات يتجمعون يوميا امام مدخل المحطة المركزية وسط اوسلو مما يضايق بشكل غير مباشر المارة ويعتبر مظهلر غير حضاري.

وزير الصحة بيارنه هاكون هانسن اعترف ان السلطات لم تقد الكثير لحل مشكلات متعاطي المخدرات بالبلاد.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *