الاغلبية ترفض إنضمام النرويج للاتحاد الاوروبي

صوت النرويج 16 نوفمبر 2008/اوسلو/ اظهر استطلاع للرأي اجرته مؤسسة “سنتيو” لصالح جريدة ناشون وكلاس كامبن ان فقط 32.8 بالمئة فقط حاليا يؤيدون انضمام النرويج الى الاتحاد الاروبي في حين رفض 55.6 بالمئة ذلكز
الاستطلاع يشر الى تراجع بنسبة 4 بالمئة لعدد المؤيدين الى الانضمام الى الاتحاد الاروبي مقارنتا بإستطلاعات سابقة اجريت.
هذا واجاب 11 بالمئة بعد التأيد او الرفض للانضمام.

استطلاع اخر اجري لصالح افتن بوستن يشير ان 62 بالمئة قالوا لا للانضمام مقابل 38 بالمئة مع الانضمام.

يشار ان لهذه المواقف علاقة بالازمة المالية العالمية وخصوصا اعلان الاتحاد الاوروبي حدوث ركود في اقتصاديات منطقة اليورو. وعد التوقع بحصول نمو خلال عام 2009.

يشار ان في نوفمبر عام 2007 قال 58 بالمئة لا للانضمام للاتحاد مقابل 42 بالمئة نعم.

وكان رئيس البرلمان النرويجي ثوربيورن ياغلاند اعلن سابقا وهو من حزب العمل عن اعتقاده بأن النرويج لن تنضم قريبا الى الاتحاد الأوروبي بسبب المعارضة الشعبية لذلك التوجه الذي تجلى في استفتاء نظم في العام 1994 .

واعتبر ياغلاند ان التوجه الشعبي النرويجي العام لم يختلف في معارضته للانضمام الى أوروبا موحدة على الرغم من توسع الدور السياسي النرويجي دوليا في القضايا الحساسة والانسانية معللا ذلك الموقف بالوضع الاقتصادي “الجيد” للمواطن النرويجي وعدم الرغبة في الالتزام بالقيود والضوابط التي تفرضها المعاهدة الأوروبية.

لكنه تساءل في المقابل عن قوة السياسة الخارجية والدفاعية النرويجية ومتانتها على ضوء وقوفها وحيدة في معالجة العديد من الملفات مؤكدا أن عزلة النرويج السياسية وابتعادها عن الفضاء الأوروبي قد يؤديان مستقبلا الى انحسار دورها السياسي على المستوى الدولي. //انتهى/وكالات/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *