وزيرة حقوق الانسان العراقية تزور السويد

صوت النرويج 13 نوفمبر 2008/اوسلو/استوكهولم/ تزور وجدان سالم وزيرة حقوق الأنسان العراقية ستوكهولم حاليا لحضور مؤتمر تنظمه وزارة الخارجية السويدية بشأن توفير الحماية للأطفال في مناطق النزاعات المسلحة، وقد نظمت لها السفارة العراقية في ستوكهولم مساء أمس لقاء مع جمهرة من الجالية العراقية، تحدثت في ختامه الى أذاعتنا عن التعاون بين العراق والسويد في ميدان حقوق الأنسان، والمساعدات التي تقدمها السويد عبر منظمة المساعدات الخارجية سيدا. وأكدت الوزيرة العراقية ان الأعلان العالمي لحقوق الأنسان يشكل أساس عمل وزارتها.

وفيما يخص عمل وزارتها لحماية حقوق الأطفال قالت الوزيرة ان هذا العمل ياخذ منحيين منحى يتعلق برصد الأنتهاكات التي يتعرض لها الطفل، وتنهض بها فرق رصد تابعة للوزارة، والآخر منحى تثقيفي يقوم به معهد حقوق الأنسان.

وجدان سالم تعتقد ان الممارسات التي تنتهك حقوق المرأة في العراق تتجه نحو التراجع، وأن كانت حريتها في أختيار ملابسها على سبيل المثال محكومة بالضوابط المتعارف عليها ”ضمن الأصول والأحترام” على حد قولها.

من بين مهام وزارة حقوق الأنسان مراقبة الأوضاع في السجون والسجناء في العراق وفي ردود الوزيرة على أسئلة ومداخلات الحضور أقرت بان السلطات العراقية غير قادرة على التأثير على أوضاع العراقيين المعتقلين لسنوات طويلة في سجون ومعتقلات القوات الأمريكية، لكن وجدان سالم قالت انها وزارتها تتابع أوضاع هؤلاء المعتقلين وقامت بزيارات عديدة الى أماكن أحتجازهم:

وجدان سالم لم تنف كذلك حدوث انتهاكات على يد الأجهزة الأمنية العراقية ولكنها قالت أن وزارة حقوق الأنسان تنظم زيارات شهرية للسجون والمعتقلات التابعة للوزارات الأمنية.

بعض المتداخلين في ندوة وزيرة حقوق الأنسان العراقية عبروا عن القلق العميق والغضب من الأنتهاكات التي تتعرض لها الأقليات العرقية والدينية في العراق، وتؤكد وجدان سالم أنه ليس من مهام وزارتها توفير الحماية الأمنية للأقليات، وان ذلك من مهام الوزارات الأمنية العراقية.

متداخل آخر دعا الى أدخال مباديء حقوق الأنسان في المناهج التعليمية في المدارس والمعاهد العراقية، والى تدريس تلك المباديء للعاملين في أجهزة الشرطة والأمن.

وزيرة حقوق الأنسان العراقية قالت ان العمل بذلك قد بدأ ولكنها تعول تغيير أنماط التربية السائدة بما يتوائم ومباديء حقوق الأنسان، الوزيرة أشارت كذلك الى تاسيس معهد لحقوق الأنسان يفتح دورات لموظفي الدولة والناشطين في منظمات المجتمع المدني.//انتهى/الاذاعة السويدية/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *