وزير خارجية النرويج يعتبر اليهود المتطرفين كالنازيين وإسرائيل تدرس الرد

صوت النرويج 11 نوفمبر 2008/اوسلو/ وجهت اسرائيل إنتقادات لما جاء في الكتاب الذي ألفه ونشرة امس وزير خارجية النرويج يوناس غار ستورا «إ gjّre en forskjell» اي بالعربي “أحداث فروق” والذي ربط به ان مايقوم به المستوطنون الاسرائليين في البلدة القديمة بمدينة الخليل بالضفة الغربية من تنكيل بالفلسطينيين لايختلف عما جرى لليهود في اوروبا من قبل النازيين وتحديدا في ألمانيا في الثلاثينات من القرن الماضي.

الوزير تحدث في الكتاب عن زيارته الى مدينة الخليل الاخيرة بالقول ان البلدة القديمة بمدينة الخليل التي يعيش فيها نحو 26 الف فلسطيني يمارس ضدهم الارهاب منذوا سنوات من قبل جماعة من اليهود المستوطنون المتطرفون.

ويضيف الوزير ستورا ان المحلات مغلقة ومصدر دخل السكان مقطوع والفلسطينيون يتنقلون في البلدة وكل همهم حمايت انفسهم من التنكيل والنفايات التي يرميها عليهم مستوطنون متطرفون هنالك.

كما انه شاهد ما كتب على محلات مغلقة مملوكه لعرب من قبل متطرفين بالغة الانجليزية: الغاز للعرب.

الرد الاسرائيلي الاول جاء من الاعلام اللاسرائيلي . حيث كتبت صحيفة يدعوت احرنوت ان وزير الخارجية النرويجي يعتبر ان المستوطنون اليهود مثل النازيين.

الصحيفة نقلت عن متحدث بأسم الخارجية الاسرائيلية وهو يوسي ليفي قال ان السفارة الاسرائيلية بالنرويج سوف تقيم وتدرس كتاب الوزير النرويجي ستورا وسوف تعقب عليه. مضيفا انه لا احد يمكن ان يصدق ان وزير خارجية النرويج قد كتب مثل هذا الكلام.//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *