مطالبة الحوامل بالامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.

صوت النرويج 11 نوفمبر/اوسلو/استوكهولم/ ينصح اغلبية القابلات والممرضات الحوامل والمرضعات بالأمتناع عن تناول المشروبات الكحولية, وهذه النصيحة مستمرة من قبلهن بالرغم من النصائح الجديدة المقدمة من قبل مصلحة التغذية والتي تنص على امكانية تناول الحوامل والمرضعات للنبيذ اذا كان بكميات معتدلة.

في استطلاع للرأي قام به راديو السويد بين ان كل ثمانية اشخاص من اصل عشرة يرفضون تماما تناول الحامل او المرضع للكحول كذلك نقدوا بشدة النصائح الجديدة من مصلحة التغذية, القابلات والممرضات في ثمانية مدن منها لوليو, اوبسالة, بوروس, خيليفتيو و توش اوس يجدن ان النصائح الجديدة قد تفهم بشكل خاطيء وتؤدي الى تناول كميات كبيرة من الكحول:

غيرت مصلحة التغذية في الربيع الماضي نصائحها بشأن تناول الكحول بالنسبة للمرضع بعد المرور بعدد من البحوث الحالية, النصائح الجديدة تنص على عدم وجود اي خطر طبي في تناول قدح الى قدحين من النبيذ مرة الى مرتين في الأسبوع للمرضع. القابلة كارينا ايديرغرين من مولخو تنتقد مصلحة التغذية قائلة:

”الصورة التي تعطيها نصائح مصلحة التغذية غير واضحة تماما خصوصا عندما لاتأخذ بعين الأعتبار الأشياء الأخرى المترتبة على تناول المرضع للكحول, مثلا فقدان الواعية الكاملة والأعتدال مما يؤدي الى عدم الفهم الصحيح لأشارات الطفل وأحتياجاته بالطريقة المطلوبة”.

تحذر الأمهات المرضعات من عواقب تناول الكحول على طريقتهم في التعامل, رائحتهن وقابليتهن في تحمل مسؤولية الطفل. انا مارتا انتي ام من لوليو ترى ان هناك تضخيم كبير للموضوع وان الأمهات قادرات على التفريق بين الملائم وغير الملائم, الكحول والأطفال الرضع لايجتمعان لكن ان تثار كل هذه الضجة من اجل قدح من النبيذ هو امر مبالغ به من وجهة نظر انا مارتا:

ايما هالدين انكاربيري من مصلحة التغذية ترى انه من المؤسف ان تعارض القابلات والممرضات نصائح مصلحة التغذية الجديدة والتي تتيح للأهل فرصة الأختيار من شيء اصبح له قاعدة علمية معززة بالبحوث:

تضيف ايما قائلة ان الأمهات في السويد اصبحن على دراية كافية بالأمور وبأمكانهن اختيار المناسب خصوصا بعد ان اثبتت البحوث ان التناول المعتدل للكحول لايؤثر على حليب الأم والطفل الرضيع:

اما القابلة ليسبيت هيلغرين عقبت على الموضوع قائلة:

”الكحول يؤثر على تركيز الأم والأب ايضا وطريقة تعاملهما مع الطفل لأن قدح الى قدحين من النبيذ يعني نسبة اثنان بالألف من الكحول في الدم وهي نسبة تمنع من قيادة السيارة او التواجد في مكان العمل, فكيف يمكن ان يتم الأعتناء بطفل رضيع حديث الولادة مع هذه النسبة”.

اضافت القابلة ليسبت ان الأطفال الرضع ليس بأمكانهم التعبير عن احتياجاتهم لذلك يجب ان تكون الأم متيقضة لأي اشارة من الطفل وتكون متواجدة بكل تركيز.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *