النرويج تشدد تعاملها مع طالبي اللجوء من العراقيين

صوت النرويج 04 نوفمبر 2008/اوسلو/ قال وزير العمل والاحتواء تريا يوهانسن والمسؤول عن ملف الهجرة بالنرويج انه اعتبارا من نوفمبر الحالي فقد بداءات ادارة الهجرة بدراسة ملفات طالبي اللجوء من العراق بناء على مشكلة مقدم الطلب ومدى خطورة وضعة في العراق اذا ماتم اعادته وليس في اي مكان يقع سكن طالب اللجوء في العراق واذا ماكان هذا المكان الذي قدم منه طالب اللجوء العراق أمن او مظطرب.

الوزير ااشار في مؤتمر صحفي ن تغير قوانين اللجوء وتشديدها مؤخرا جاء بسبب تدفق اعداد كبير من اللاجئيين العراقيين الى النرويج في الاونة الاخيرة بعد قرار السويد ترحيل العديد من طالبي اللجوء العراقيين لديها وتشديد قوانينها ايضا. اضافة الى رفض الدنمارك منح اللجوء على اراضيها.

يشار ان معظم طالبي اللجوء في النرويجيين من العراقيين كانوا يحصلون بسرعة على الاقامة سابقا فقط عندما يقولون انهم جاؤو من حي فلان او المدينة الفلانية او المحافظة الفلانية.
لكن جريدة صوت النرويج علمت من مصدر مطلع ان طالبي اللجوء من العراقيين من الطائفة المسيحيية وممن ينتمون الى المذهب السني لازل التعامل مع قضايهم بشكل افضل من غيرهم بسبب اعتماد السلطات النرويجية على تقارير دولية تؤكد وجود انتهاك لحقوقهم بالعراق..//انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *