البنك المركزي السويدي يخفض سعر الفائدة

صوت النرويج 23 اكتوبر 2008/اوسلو/ قرر البنك المركزي السويدي خفض قيمة الفائدة الأساسية بنسبة نصف الواحد بالمئة، وهذه هي المرة الثانية التي يقوم بها البنك المركزي بخفض الفائدة خلال اسبوعين، وذلك أستجابة للازمة الاقتصادية التي تمر بها الاسواق العالمية الان.

خفض الفائدة بنسبة نصف بالمئة لتصبح الان ثلاثة فاصلة خمسة وسبعين هي واحدة من اكبر الانخفاضات الفردية التي قام بها البنك المركزي، وهي جعلت، مع الخفض الذي اقره البنك المركزي في الثامن من هذا الشهر، جعلت قيمة الفائدة الاساسية ريبو رينتا تنخفض بنسبة واحد بالمئة، وهي المرة الاولى التي يحدث بها امر كهذا.

ولكن ما هو الذي ادى الى هذا الوضع؟

رئيس البنك المركزي سيفان انغفيس يقول ان ضعف الاسواق العاليمة بالمقارنة عما كانت عليه سابقا، بالاضافة الى انخفاص اسعار البترول والمواد الاولية هي عوامل توضح الصورة التي قد ينخفض بها حجم التضخم، وهي ما دفع البنك المركزي الى اتخاذ قرار كهذا.

ما قام به البنك المركزي يوضح خطورة الوضع الاقتصادي الخالي حيث ان اسواق العالم المالية تنحدر نحو الصفر بالحديث عن النمو الاقتصادي، وهو الامر الذي ينعكس على السويد حيث جعل قيمة الفوائد تنخفض الى معدل مماثل لما كانت عليه في سبتمبر ايلول العام الماضي.

وفي الوقت الذي يجب ان تنخفض فيه قيمة الفوائد العقارية، يجب على نسبة المداخيل من الصادرات السويدية ان ترتفع، بينما تبقى قيمة الكرون السويدي معرضة الى الانخفاض هي الاخرى، وما يراه رئيس البنك المركزي سيفان ايغفيس ليس الا فترة من الانخفاض في النمو الاقتصادي للعام 2000.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *