وقف خصخصة المباني السكنية الحكومية في استوكهولم

صوت النرويج 14 اكتوبر 2008 /اوسلو/استوكهولم/ قالت الاذلاعة السويدية ان قلب العاصمة السويدية ستوكهولم لن يشهد مزيدا من عمليات بيع مزيد المباني السكنية المخصصة.

وقف تحويل شقق الايجار الى التمليك في وسط ستوكهولم، عدسة:توماس اونبيري/سكانبيكسللأستئجار، والمملوكة للقطاع العام، هذا ما أعلنه رئيس مجلس بلدية ستوكهولم ستين نوردين، وأثنين آخرين من قيادة التحالف البرجوازي الذي يحكم المدينة في مقال مشترك نشر اليوم في صحيفة داغينس نيهيتر. وقال نوردين أن ما بين أرببعين الى خمسين بالمئة من تلك العقارات قد تم بييعها، وتحقق التنوع في أنماط الملكية في هذه المنطقة وأن البلدية ستتوقف عن بيع المزيد منها:

ستين نوردين قال كذلك ان عمليات وقف تحويل المباني السكنية التابعة للبلدية الى ملكية خاصة سيشمل أيضا ضواحي العاصمة التي يعتقد انها بلغت نوعا من التوازن بين المباني المخصصة للأستئجار، ومباني الملكية الخاصة. وتخطط البلدية لبناء خمسة عشر الف وحدة سكنية جديدة يخصص ستة الآف منها للأستئجار.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت تراجعا في عمليات تشكيل مجموعات المستأجرين التي تقوم بشراء الوحدات السكنية التي تسكن فيها، وذلك جراء أرتفاع أسعار الفائدة على قروض شراء العقارات السكنية. ولكن ستين نوردين ينفي أن يكون تراجع أدارة بلدية ستوكهولم عن المضي في عمليات خوصصة المساكن قد جرى بتأثير من ذلك:

ـ كلا، لا علاقة بتاتا بين هذا الأمر الذي بحثناه منذ فترة، وبين الوضع الحالي، الذي نأمل أن يكون طارئا، ومؤقتا مهما طال أمده. نحن نأمل أن نعود الى وضع طبيعي يتوفر فيه للناس أمكانية الحصول على منزل ممتلك، أن كانوا يرغبون بذلك. //انتهى/ادارة تحرير صوت النرويج/الاذاعة السويدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *