استاذ جامعي يحذر من ان صندوق حماية المدخرات الحالي غير كافي

صوت النرويج 11 اكتوبر 2008/اوسلو/ قال البرفسور أولا غريتن من كلية الادارة والمال بمحافظة تروندهيم انه اذا ما استمرة الازمة المالية وحدث انخاض كبير في اسعار العقارات فإن الاموال الموجود في صندوق الامان بالبنك المركزي غير كافي لتغطية كل المديونين في النرويج ما قد يدخل البلاد والبنوك في مشكلة كبرى.

البرفسور أولا اضاف انه لاول مرة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية يخسر زبائن البنوك مدخراتهم. هذا الامر يتعلق بالزبائن الذين ادخروا مامجموعه 2 مليون كرون في صندوق الادخارات النرويجي ببنك Kaupthing الايسلندي.

زطان صندوق الائتمان النرويجي قد ضخ 5 مليارات كرون في هذا بنك Kaupthing الايسلندي لحماية استثماراته. كما ضخ امس 5 مليارات اخرى في بنك Glitnir الايسلندي ايضا لحماية مدخرات الصندوق هنالك.

البرفسور قال انه مجموع اموال صندوق الائتمان النرويجي يصل الى 17.2 مليار كرون نرويجي وهي غير كافية اذا ما حدثت تصاعد كبير في الازمة وحدث ازمة مالية في النرويج. اننا باجة الى صندوق ضمان بمبلغ يصل الى 660 مليار كرون نرويجي لحماية مدخرات زبائن البنوك. //انتهى/ان ا 24/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *