إقالة حكومة البيرو بسبب رشاوي شركة نفطية نرويجية

صوت النرويج 11 اكتوبر 2008/اوسلو/ قال خورخي ديل كاستيلو رئيس وزراء بيرو اليوم الخميس إن الحكومة ستقدم استقالتها بالكامل للرئيس ألان جارسيا بسبب فضيحة فساد بشأن امتيازات نفطية آخذة في الاتساع.

ويواجه جارسيا دعوات من زعماء المعارضة لتعديل حكومته بعدما بث برنامج تلفزيوني برنامجا وثائقيا هذا الاسبوع اظهر أشرطة صوتية مسجلة هذا تكشف عن صلة أعضاء في حزب التحالف الشعبي الثوري الذي يتزعمه بخطة لتوجيه تعاقدات بترولية مربحة لمتقدمين ذوي حظوة في مقابل رشى قدمت من قبل شركة ديسكفر بتروليم النرويجية.

وقال ديل كاستيلو أثناء مغادرته الكونجرس محاطا بأعضاء الحكومة ” سنتوجه إلى قصر الرئاسة لتقديم استقالاتنا للرئيس كي يتسنى له اتخاذ قرار.”

وكان خوان فالديفيا وزير المناجم والطاقة السابق أجبر على الاستقالة هو واثنين آخرين من المسؤولين عن الطاقة بعد ان منحوا خمس عقود نفطية لشركة ديسكفري بتروليم النرويجية مقابل مبالغ مالية .

وزير التنمية الدولية النرويجي إريك سولهيم قال في ممقابلة مع قناة تفي تو 2 ان سفير النرويج في تشيلي سوف يتوجه الى البيروا لجمع معلومات وتزويد الحكومة بتقرير حول تولاط الشركة النرويجية بدفع رشى.

ووافق الكونجرس في بيرو على التحقيق في كل امتيازات النفط والغاز الممنوحة منذ عام 2006 وسوف يفحص عشرات العقود الموقعة بين بيرو وشركات ديسكفر بتروليم النرويجية بحثا عن علامات على مخالفات في قطاع البترول الآخذ في النمو//انتهى/وكالات /ادارة تحرير صوت النرويج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *