طرد شركة نرويجية من البيرو بسبب برنامج تلفزيوني

صوت النرويج 06 اكتوبر 2008/اوسلو/ قالت القناة الاولي النرويجية ان ار كوا ان شركة ديسكفر بتروليم النرويجية قد طردت من دولة البيروا في امريكا اللاتنية بعد ان كشف برنامج تلفزيوني ان الشركة قد حصلت على عقود للتنقيب عن النفط والغاز بعد دفع رشاوي لمسؤول شركة النفط الوطنية.

القناة قالت ان مجلس ادارة الشركة يعقد حاليا اجتماع في مقر الشركة الاساسي في مدينة ستفنغر غرب النرويج .

الكشف عن الامر حدث من خلال قيام قناة تافزيونية بورميه ببث برنامج اسمة ” كورتا بودر” اي السلطة الرابعة يظهر كيف ان صحفيين بإستخدامهم ميكرفونا ت مخفية استطعوا تسجيل اربع اجتماعات تثبت حادثة دفع الشركة النرويجية رشاوي. حيث ان البرنامج يظهر تقديم الشركة النرويجية 100 الف و200 الف دولار لمسؤول في الشركة البيروا مسؤول عن تقسيم وتوزيع حقول التنقيب.

رئيس دولة البيرو ألن غراسي قال ان ماحدث امر جدي ويضعف هيبة الدولة وثقة الشعب بها ولذلك قررنا اقالت رئيس الشركة البيرتو هيرارو وكذلك طرد الشركة النرويجية.

يشار ان الشركة النرويجية كانت قد حصلت على خمس عقود للتنقيب عن النفط منها عقد للتنقبب عن النفط في غابات الامازون من الجانب البيرو في سبتمبر الماضي.

يان فينسلاند رئيس الشركة النرويجية قال لمجلة نورث واتش أن ماحدث امر جدي وانهم يعقدون اجتماع لاتخاذ الاجراءات اللازمة.//انتهى/ان ار كو/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *