الدنمارك تعلن فقدان احد دبلوماسيها في هجوم اسلام اباد

صوت النرويج 21 سبتمبر 2008/اوسلو/كوبنهاغن/ قالت وزارة الخارجية الدنماركية ان احد دبلوماسيها في اسلام اباد مفقود حتى الان في الهجوم الذي استهدف فندق ماريوت يوم امس السبت. واضافة الخارجية انه تم انقاذ ثلاثة من رعايها احدهم دبلوماسي.

يشار ان هجوم اسلام اباد اوقع اكثر من 53 قتيلا واكثر من 200 جريح.

من جهته دعا وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية لمزيد من التعاون مع الدول الغربية لوقف ما سماه “الإرهاب الإسلامي”.

جاءت تلك الدعوة إثر عملية انتحارية استهدفت فندق ماريوت في إسلام آباد وأسفرت عن مقتل 60 شخصا على الأقل، بينهم موظف في الاستخبارات الدانماركية اعتبر مفقودا.

وعلق ستيغ على الهجوم قائلا “هذا الإرهاب الذي يحاول تقويض باكستان وتدميرها ثم يفعل الشيء نفسه في أفغانستان، سيتمدد إلى كل البلدان”.

وأضاف “أقول لمنظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية, انصرفوا فعلا إلى العمل معنا بدلا من كل أنواع المناقشات الأخرى حول الدين والأمور الأخرى”.

كان جهاز الأمن والمخابرات الدانماركي قد قال في وقت سابق إن له ضابطا آخر في إسلام آباد يتعاون مع السلطات المحلية في التحقيق في الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له السفارة الدانماركية في العاصمة الباكستانية في يونيو/ حزيران وأسفر عن ستة قتلى و20 مصابا.

وتبنت القاعدة الهجوم ووصفته بأنه رد على نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد في العام 2005 في صحيفة دانماركية.
//انتهى/الاعلام الدنمركي/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *