بورصة اوسلو تتراجع اكثر من 322 نقطة

صوت النرويج 16 سبتمبر 2008/اوسلو/ لازلت اثار الازمة المالية في الولايات المتحدة تلقي بضلالها على تعاملات بورصة اوسلو. حيث تراجعت بورصة اوسلو الى اقل من تسعة بالمئة في تعاملات اليوم تحت 322 نقطة. هذا التراجع والخسائر هي الكبر منذ ديسمبر عام 2005.

التراجع خف قليلا بعد اعلان البنك المركزي الامريكي ضخ 50 مليار دولار امريكي في سوق القروض.

المحلل المالي فريدرك كابلن يقول ان بورصة اوسلو ترتكز اساسا على االبترول الخام وبالتالي اي تراجعاو ارتفاع في اسعار برميل النفط له اثر عليها,لكن الذي يحدث الان ان المتعمليين عندما بدؤا يشاهدون تراجع البورصة حدث توجه كبير لبيع الاسهم مما اثر بشكل سلبي اكبر على حركة السوق. مشددا ان المحاولات الدولية لمنع كارثة مالية جديدا في العالم لم تنجح حتى الان. المحلل توقع استمرار تراجع بورصة اوسلو مع استمرار تراجع اسعار البترول ايضا//انتهى/نارينغ ليف/ادارة تحرير صوت النرويج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *