فولفو تدرس تسريح عدد كبير من موظفيها

صوت النرويج 14 سبتمبر 2008/اوسلو/استوكهولم/ المنتظر ان تسرح شركة فولفو لصناعة السيارات النقل الخاص تسعمائة شخصا، بالاضافة الى الالف ومئتين من العمال والموظفين الذين اعلنت شركة فولفو تسريحهم سوية مع خمسمائة خبير. خلال الصيف المنصرم.

اولّه آكسيلسون، رئيس القسم الاعلامي في فولفو يعلق بالقول:

”نحن نشهد انخفاضا كبيرا بسوق السيارات في اوروبا، وليس فيما يخص فولفو كاصغر شركة سيارات، بل وبالنسبة لمجمل صناعة السيارات. ولكن فيما يتعلق بحجمنا ، علينا التفاعل مع هذا الامر بسرعة قصوى، لذا فكرنا باننا لايمكن ان نرى كل هذا ونواصل صناعة السيارات من اجل حفظها في المخازن، بل علينا تعديل حجم الانتاج في المستقبل”.

يقول اوله آكسيلسون، مسؤول اعلامي في فولفو.

هذا وكانت شركة فولفو لصناعة سيارات الاستخدام الشخصي قد قررت الغاء الوجبة الثالثة من العمل، الوجبة التي تعمل ليلا وذلك بسبب عدم نجاح الشركة في بيع سيارات كثيرة.

والان سوف يتم الغاء هذه الوجبة في اكتوبر ، تشرين الاول، وبدلا من توزيع العاملين على الوجبتين الاخريتين لتعزيز العمل، تحول الامر الى تنبيه العاملين بامكانية التسريح عن العمل.

وحسب نقابة العاملين في شركة فولفو يتعلق الامر بستمائة شخص من مصنع تورلاند وثلاثمائة من مصنع الشركة في بوليككه واولوفستروم.

لحد الآن لم تقدم شركة فولفو انذارا رسميا بالتسريح عن العمل، ولكن من الواضح انها مصممة على التقليل من قوة العمل.

أوله آكسيلسون ثانية:

”نحن قلنا فقط اليوم يمكن ان يشمل الامر تسعمائة شخص، وهذا يتعلق بكل العاملين في وجبة العمل، وهو يشمل ايضا مناطقنا في يتبوري، خوفده واولفستروم. في حقيقة الامر ان من المبكر القول كيف سيكون عليه الامر في المظاف الاخير حقا”.

يقول المسؤول في فولفو اوله آكسيلسون.

هذا ويعد هذا الاجراء الثاني الكبير في تقليل عدد العاملين في شركة فولفو بوقت قصير. ذلك كان الاول في الصيف حين تم انذار الف ومئتي عامل وخمسمائة خبير بالتسريح من العمل.

غير ان التقليل الثاني والامر يتعلق بالتسعمائة شخص، لم يكن بالحسبان، حسب اوله اكسيلسون الذي يقول:

”باسم الصراحة اقول ان الشهرين الاخيرين شهد انخفاضا في بيع السيارات في اوروبا وصل الى القاع. الجميع فقدوا كثيرا من مبيعات السيارات في اوروبا. وفي الولايات المتحدة ينحو البيع نحو الانخفاض ايضا وهذا مارأينا ايضا في اسواق اخرى للسيارات في شرق اوروبا وآسيا، حيث هناك فقدت المبيعات. هذا وان من الصعب جدا معرفة اين ذهب سوق بيع السيارات، ونحن انفسنا متفاجئين من هذا الانخفاض الكبير في حجم مبيعات السيارات خلال الشهرين الاخيرين”،

يقول هذا رئيس القسم الاعلامي في شركة فولفو لانتاج السيارات

من جانبه قال ميكائيل سيلستروم، المسؤول عن المفاوضات من طرف نقابة عمال المصانع ان ثمة قلق بين العاملين فيما يتعلق باجراء التسريح عن العمل.//انتهى/اذاهة السويد/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *