شارك بمؤتمر دولي للصحافين ثم طلب اللجوء السياسي


صوت النرويج 14 سبتمبر 2008/ليل هامر/اوسلو/
قام الصحفي الكاميروني فليب نجرو بطلب اللجوء السياسي في النرويج بسب انه سوف يتعرض للقتل في بلاده اذا ما عاد اليها.

ويقول الصحفي فيلب والذي دعي الى النرويج وشارك على مدار 4 ثلاثة ايام بمؤتمر دولي للصحفين في مدينة ليل هامر انه اقدم على هذه الخطوة لان حياته في خطر وان اثار التعذيب على جسمه واضحة ولديه صور بذلك. ويكفي 11 عاما من التعيب والتهديد والاهانة والسجن في بلادي.

ويشعر منظموا المؤتمر بالحرج الشديد من السلطات النرويجية بسبب تقديم احد المساركين في المؤتمر اللجوء السياسي في النرويج. خصوصا الخارجية النرويجية التي تولت تغطية نفقات الصحفيين القادمين من دول نامية مثل الصحفي فيلب وغيره من 85 دولة. الخارجية النرويجية كانت قد قدمت دعم للمؤتمر بمبلغ مليون و200 الف كرون.

وكان فليب قد طلب الحصول على تأشيرة دخول الى كندا في وقت سابق لكن السلطات الكندية لم تمنحه الموافقة.

نقابة الصحفيين النرويجين قالت ان العديد من الصحفيين في المؤتمر يتفهمون قيام الصحفي فيلب بطلب اللجوء خصوصا انه كتب العديد من المقالات عن الفساد الموجود في بلده.

وحسب معلومات صوت النرويج من صحفيين مشاركين بالمؤتمر فإن هنالك كان تخوف من السلطات النرويجية ان يقوم مصور الجزيرة سامي الحاج الذي افرج عنه مؤخرا من سجن غوانتناموا شارك بالمؤتمر ان يقدم على طلب اللجوء ايضا في النرويج لكن حتى اللحظة لم يقدم على ذلك خصوصا ان قناة الجزيرة اكدت للسلطات النرويجية ان سامي سوف يعود بعد مشاركته بالمؤتمر الى عمله في الدوحة.

ايضا تخشى السلطات النرويجية ان يقدم صحفيين جاؤوا من فلسطين اللجوء السياسي.//انتهى/ جريدة نقابة الصحفيين/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *