استخدام موقع فيس بوك للترويج ضد اللاجئيين في النرويج

صوت النرويج 13 سبتمبر 2008/اوسلو/ كشفت وسائل الاعلام ان موقع فيس بوك للشات والتعارف يستخدم من قبل شباب يافعين نرويجين للترويج ضد إزدياد عدد اللاجئيين والاجانب بالبلاد ويدعو الى تنظيم جماعات لمواجهة قرارات السلطات بناء المزيد من معسكرات لاستقبال طالبي اللجوء.

القناة الاولى النرويجية اشارة الى ان جماعة في منطقة “كلوكا ارفيك” مكونة من 325 عضو بدائت بتلك الحملة في موقع فيس بوك بالغة النرويجية وان كلمات عنصرية كثيرة استخدمت من قبل اعضاء هذه الجماعة المعارضين لبناء معسكر للجوء بمنطقتهم.

محافظة بلدية “سوند” البرايت ساندهولت اعربت عن صدمتها من هذه الاخبار . ان هذا كلام عنصري بمعنى الكلمة ولدينا بالفعل مشكلة كبيرة في منطقتنا.

الشخص المسؤول عن الحملة في الموقع تورا نفيردال قال انه لم يكنيقصد نشر افكار عنصرية ورفض ان يكون قد سمح بتلك الكتابات العنصرية بالغم من انه شخصيا ضد بناء معسكر لاستقبال طالبي لجوء في البلدية التي يقطن بها.

يشار ان موجة العداء بداءة تزداد بالنرويج في مع استمرار احزاب سياسية وسياسيين التحذير من تدفق اللاجئيين للنرويج.//انتهى/ان ار كو/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *