المترجم العراقي ذو الزوجتين يغادر الدانمارك.

صوت النرويج 10 سبتمبر 2008/اوسلو /كوبنهاغن/ نقل موقع الموجز الدنماركي ان المترجم العراقي ذو الزوجتين يغادر الدانمارك.
فقد وضع مترجم عراقي قيل ايام نقطة النهاية لقضيته التي شغلت السلطات الدانماركية والاعلام طيلة االاشهر الماضية. فقد غادر المترجم الذي لم يكشف النقاب عن اسمه، مع زوجتيه واطفاله الدانمارك بشكل نهائي متجها الى العراق..

وكان المترجم المذكور قد وصل الدانمارك قبل سنه تقريبا ضمن عملية الاجلاء التي قامت بها السلطات الدانماركية للمترجمين العراقيين الذين خدموا لدى قواتها في البصرة. وبعد فترة وجيزة اكتشفت السلطات ان هذا المترجم متزوج من اثنتين وقد اصطحبهما معه، الامر الذي يحرمه القانون الدانماركي، مما اثار اشكالا قانونيا حاداً وموجة احتجاجات نسوية وسياسية، اضافة الى ما رافق ذلك في وسائل الاعلام المختلفة.

وتحت ضغظ هذا الوضع طلبت السلطات من المترجم ان ينفصل عن احدى زوجتيه والا فانه سيتعرض الى ملاحقة قضائية. لكن المترجم رفض هذا الطلب مما ترتب عليه رفع دعوى قضائية ضده لم تنته بعد.

وبمغادرة هذا المترجم مع زوجتيه واطفاله تكون الدعوى القضائية قد وصلت الى نهايتها، لكن محاميته تريد الاستمرار بالدعوة حتى صدور الحكم، لان من حق المترجم وعائلته ان يعودوا الى الدانمارك قبل انقضاء سنة على مغادرتهما البلاد.//انتهى/الموجز/ادارة التحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *