قضية جديدة تهز أوروبا: بولندي يحتجز إبنته وينجب منها طفلين

صوت النرويج 09 سبتمبر 2008/اوسلو/وارسو/ نشرت معظم الصحف النرويجية اليوم على صفحاتها الاولى خبرا من بولندا. الخبر هو صدمة جديدة في اوروبا تتمثل بقيام رجل بولندي يبلغ من العمر 45 عاما بحجز إبنته البالغ اليوم 21 عاما في منزل لمدة ست سنوات. الرجل لم يكتفي بذلك بل قام بممارسة الجماع معها وانجب منها ولدين. الشرطة البولندية تحقق حاليا مع الرجل .

من جهته صرحت الفتاة السجنة لصحيفة “فكتا” البولندية انها لن تنسى ابدا ابتسامة ابوها وهو يغتصبها. واضافت ان اول مرة حدث ذلك وكان عمري 14 عاما عندما جاء والدي الى غرفتي وقال لي انه يريد سماع الموسيقى معي وبعدها جلس بجانبي وامسك بي وطلب مني خلع ملابسي. واستمر الامر على هذه الحال وهدد والدي بقتلي وامي اذا ما تحدثت بالامر لأحد.

الشرطة البولندية تبحث الان عن الطفلين حيث ان الرجل اخذهم الى المستشفى وتركهم هنالك لم يريد تبنيهم وهو عرف في بولندا ان يترك الشخص الطفل في المستشفى اذا لا يريد تربيتهم.

الصحف النرويجية ذكرت القراء بماحدث في دولة النمسا بالرجل “فريتزل” الذي حجز إبنته ايضا اكثر من 15 عاما وكذلك انجب منها ثلاثة اطفال.// انتهى/ جرائد اليوم /إدارة التحرير صوت النرويج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *