أطفال قصر يعملون في مصانع شركة تلينور للهواتف ببنغلادش

صوت النرويج04 سبتمبر2008/اوسلو/ اعترفت شركة تلينور للاتصالات ان اطفالا لاتتجاوز اعمارهم 14 عاما يعملون في مصانع الشركة في بنغلادش المصانع التي تنتج قطع للسيم كرت الخاص بموبايل غرامين التابع لشركة غرامين والتي للشركة تلينور حصة كبيرة فيه.

جاء اعتراف الشركة بعد ان كشفت صور للمرة الثانية وصلت للقناة الاولى ان الاطفال القصر تحت اربعة عشر سنة لازالوا يعملون بمصانع الشركة بدكا وفي ظروف عمل خطرة وهذا انتهاك للقوانين العمل النرويجية التي يجب على الشركة النرويجية ان تلتزم بها.

الشركة تقول انها سوف ترسل مراقبين لمتابعة الموضوع في الوقت الذي تعالت فيه الاصوات بضرورة استقالة رئيس مجلس الادارة لشركة تلينور لتكرار هذا الامر.

يشار ان برنامج وثائقي دنمركي كان قد كشف في وقت سابق هذا الامر لاول مرة وكيف ان شركات غربية تتجاهل موضوع عمل الاطفال القصر بمصانعها والتركيز على جني الارباح. البرنامج الوثائقي عرض عيف ان الطفل بلال حسن لقي حتفه عندما سقط في ماء يغلي وكيف ان الشركة المحلية شريكة شركة تلينور تسترت على الامر ودفعت مبلغا معين من المال لاهل المتوفي للسكوت.//انتهى/ان ار كو/ادارة تحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *