غرة رمضان الاثنين في السعودية ومصر والإمارات وقطر واليمن والنرويج

صوت النرويج31 اغسطس2008/اوسلو/ اعلنت السعودية السبت 30-8-2008 ان الاثنين الاول من سبتمبر/ايلول سيكون اول ايام شهر رمضان المبارك, وكذلك فعلت مصر والامارات العربية المتحدة وقطر واليمن, في حين اعلنت ليبيا ان الاحد هو غرة الشهر الفضيل.

وجاء في بيان لمجلس القضاء الأعلى في السعودية انه “ولعدم ثبوت رؤية الهلال هذه الليلة فان يوم غد الاحد هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان ويوم الاثنين الموافق الاول من سبتمبر/ايلول هو اول ايام شهر رمضان المبارك”.

وأضاف البيان “قال النبي (صلى الله عليه وسلم): صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فأكملوا العدة، وقال عليه الصلاة والسلام في اللفظ الآخر: لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تفطروا حتى تروه، فإن غم عليكم فصوموا ثلاثين يوما. ولعدم ثبوت رؤية الهلال هذه الليلة فإن يوم الأحد هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان، ويوم الاثنين الموافق 1 سبتمبر/أيلول هو أول أيام شهر رمضان المبارك”.

وفي القاهرة اعلنت دار الافتاء ان “الاحد هو المتمم لشهر شعبان وبذلك يكون الاثنين غرة رمضان”.

كما اعلنت اللجنة المكلفة بتحري رؤية هلال شهر رمضان في ابوظبي ان “الاحد هو المتمم لشهر شعبان وان الاثنين هو اول ايام شهر رمضان المبارك”.

كما ايضا اعلن المجل الاسلامي الاعلى النرويجان غرة رمضان يوم غدا الاثنين. يشار ان فترة الصيام تمتد في النرويج الى نحو 15 ساعة يوميا.

كذلك اعلنت لجنة تحرى رؤية الهلال بوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية القطرية ان “الاحد هو المتمم لشهر شعبان وعليه يكون يوم بعد غد الاثنين هو غرة شهر رمضان المبارك”.

وفي اليمن، أعلنت دار الافتاء أن الاثنين هو أول أيام شهر رمضان. وقال بيان صادر عن دار الافتاء ان “يوم الاحد هو المكمل لشهر شعبان لعدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان مساء اليوم وأن يوم الاثنين المقبل هو أول أيام شهر رمضان الفضيل”.

إدارة التحرير صوت النرويج تهنئ المسلمين بقدوم شهر رمضان المبارك فكل عام وانتم بخير.

اما في ليبيا فقد اعلن المركز الليبي للدراسات الفلكية ان “يوم الاحد هو اول ايام شهر رمضان”.

وتعتمد ليبيا الحسابات الفلكية مرجعا لتحديد بدء شهر الصوم, وذلك بخلاف اغلبية الدول الاسلامية التي تعتمد في هذا المجال التماس الهلال بالعين المجردة.//انتهى/ادارة التحرير صوت النرويج/وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *