حزب المحافظين يريد تشديد القوانين على المهاجرين واللاجئين

صوت النرويج30 اغسطس2008/اوسلو/استوكهولم/ إنتقد وزير الهجرة توماس بيلستروم الإصلاحات الحكومية بشأن قضايا اللجوء والهجرة والمهاجرين ووصفها بغير الكافية وقال بيلستروم في مقال مشترك مع زميليه في حزب المحافظين أولف كريسترسون رئيس فريق العمل الخاص بقضايا التهميش و التمييز والبرلمانية إيليزابيت سفانتاسون أن السويد ليست حازمة في تشديد المطالب على الوافدين إليها من ثقافات أخرى.

وركز بيلستروم وزمليه في المقال الذي نشرته اليوم جريدة دوغنس نيهيتار الصباحية على الهجرة والعمل وقال إن المهاجرين ليس لهم الحق البطالة عن العمل أيا كانت المنطقة المتواجدين فيها من البلاد، ودعا بيلستروم إلى ضرورة إعطاء الأسبقية للعمل خلال عملية إستقبال اللاجئين.

وبحسب المقترح الذي طرح في المقال الصحفي اليوم فإن المحافظين يريدون قطع المساعدات الحكومية على اللاجئين الذين لا يريدون تغيير إقامتهم إلى المناطق التي تتوفر على فرص عمل.

وفي حيث لقسم الأخبار إيكوت بالإذاعة السويدية قال أولف كريسترسون الذي يقود فريق العمل المنعكف على إعادة النظر في سياسة الهجرة والإندماج في حزب المحافظين، فإن التخلي عن نظام يمنح المساعدات للاجئين سنة بعد سنة يترتب عنه المطالبة بتنقل الشخص إلى الأماكان والمناطق التي تتوفر على فرص شغل.

وفي نفس الإتجاه يؤكد أولف كريسترسون ضرورة توجيه اللاجئين وحين قدومهم إلى السويد إلى الإقامة في المناطق التي تكون فرص الحصول فيها على عمل أكبر، حيث يجب على المرء الإدراك ومنذ الوهلة الأولى أنه لا يمكن أن يختار مكان إقامته، بل إن ذلك يتوقف على فرصه في الحصول على عمل وبالتالي عدم اللإتكال على المساعدات المالية التي تقدمها الحكومة.

ومن الإنتقادات الأخرى التي تناولها مقال أعضاء حزب المحافظين ومن بينهم وزير الهجرة توبياس بيلستروم إنتقاد هذه المرة لأرباب العمل الذين غالبا ما يبالغون في مطالبة المهاجرين واللاجئين الجدد بضرورة الإتقان الجيد اللغة السويدية كشرط للحصول على عمل.

وعن موقف الأحزاب الأخرى من مقترحات بيلستروم وزملائه في حزب المحافظين، إتصلنا بماجدة أيوب عضو في مجلس إدارة حزب المسيحي الديمقراطي كودي الذي ينتمي إلى التحالف البرجوازي الحاكم.

وإذا كانت ماجدة أيوب من الحزب المسيحي تنظر بإيجابية إلى مجمل النقاط التي طرحها أعضاء حزب المودراترنا فإن حزب الشعب العضو هو الآخر في التحالف البرجوازي الحاكم ينظر بكثير من الريبة إلى مقترح المحافظين كما يقول إسماعيل كامل عضو المجلس النيابي في محافظة أوبسالا عن الفولك بارتيت.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة التحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *