دي.ان.أو النرويجية تتطلع لبدء تصدير النفط العراقي

صوت النرويج/20 اغسطس2008/اوسلو/ أعلنت شركة دي.ان.أو النرويجية للنفط والغاز انخفاضا أقل من المتوقع في الأرباح التشغيلية للربع الثاني وأكدت أن الانتاج سيرتفع بشدة بمجرد حصولها على حق تصدير النفط العراقي.

وهبطت أرباح الشركة قبل خصم الفوائد والضرائب الى 125 مليون كرونة (23.06 مليون دولار) في الفترة بين ابريل نيسان ويونيو حزيران مقارنة مع 185 مليون كرونة قبل عام. كما ان سعر اسهم الشركة انخفض الى اقل من ثمان كرونات في بورصة اوسلو خصوصا ان مدير الشركة بنفسة باع منذ فترة قصيرة ملايين من اسهمه بالشركة.

وكان مسح أجرته رويترز لاراء تسعة محللين قد تكهن بانخفاض الارباح الى 110 ملايين كرونة بسبب تراجع الانتاج في اليمن وارتفاع النفقات.

وخلافا لمعظم شركات النفط لم تحقق دي.ان.أو استفادة كاملة من ارتفاع أسعار النفط العالية نظرا لانها تبيع معظم انتاجها النفطي في أسواق العراق المحلية حيث تقل الاسعار عن المستويات العالمية.

وقالت الشركة في بيان \”دي.ان.أو ستشهد نقلة في مستويات الانتاج بمجرد السماح بتصدير النفط من حقل توكي (في شمال العراق). وحتى ذلك الحين تتوقع دي.ان.أو بقاء الانتاج مستقرا.\”

واضافت \”بناء على الاكتشافات التي تحققت خلال أول ستة شهور ومع مضي برنامج التنقيب قدما تتوقع الشركة تحقيق نمو اخر في الاحتياطيات والموارد خلال عام 2008 .\”

وقد ذكرت دي.ان.أو مرارا أنها تتوقع الفوز برخصة لتصدير النفط من العراق خلال عام 2008 .

يشار ان الحكومة العراقية في بغداد لاتعترف بالعقد الموقع بين شركة دي ان او وحكومة اقليم كردستان وحتى اليوم لم تصادق علية ولذلك الشركة لم يتم اختيارها من بين الشركات التي يمكن لها تقديم عروض للاستثمار في العراق عن طريق وزارة النفط العراقية ببغداد.//انتهى/ادارة التحرير صوت النرويج

(الدولار يساوي5.34 كرونة نرويجية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *