ارتفاع في عدد الشكاوى بسبب الرسوم على الجدران

صوت النرويج/20 اغسطس2008/اوسلو/استوكهولم/ بحسب احصائيات دائرة مكافحة الجريمة إرتفع عدد الشكاوى الى الشرطة بخصوص الرسم على الجدران العامة، حيث زاد معدل الشكاوى المقدمة بنسبة اربعين بالمئة للعام الفين وسبعة

دان اوستمان من شرطة ستوكهولم لمكافحة الخربشة يقول للاذاعة السويدية ان زيادة عدد الشكاوى المقدمة ليس من الضرورة ان تكون بسبب زيادة معدل الخربشة وانما تدل على ان جريمة الخربشة تؤخذ اليوم على محمل الجد اكثر من السابق لأنها فعلا جريمة جدية

الخربشة المقصود بها هنا هي الرسم او كتابة العبارات المختلفة على الجدران العامة بأستخدام مرشة الرذاذ للألوان او اقلام الغرافيت. دان اوستمان يعمل في شرطة ستوكهولم لمكافحة الخربشة منذ ثلاث سنوات ويلاحظ زيادة الشكاوى المقدمة في الأونة الأخيرة خصوصا في العاصمة ستوكهولم

”المجتمع كان ينظر لمثل هذه التصرفات على انها اعمال صبيانية, لكنها في واقع الأمر ليست كذلك, وانما هي جريمة كبرى يعاقب عليها قانون العقوبات بالسجن لمدة عام كامل”

لكن لايؤيد الجميع رأي ان الخربشة تعتبر جريمة كبيرة وخصوصا رسامي الخربشة انفسهم, اتيلا واحد منهم ولايرى فيما يفعله ضرر يريد ان يؤذي به احد

اتيلا يخربش بأستخدام مرشة الرذاذ للألوان و اقلام الغرافيت منذ عشر سنوات ويلاحظ انه اصبح من المعتاد تقديم البلاغات للشرطة بخصوص الخربشة في الأونة الأخيرة مقارنة بالسنوات السابقة

”اصبح الجميع يمثل دور البطولة في التبليغ عن مثل هذا الشئ, انا افهم انه يجب ان يتم تبليغ الشرطة في حالة مشاهدة مشاجرة قوية او تعرض احد للأعتداء لكن ليس من وضع بقعة لون على جدار”

اما عن طريقة مكافحة الخربشة يرى دان اوستمان انه كلما زادت المعلومات في الأرشاد على الفاعلين كلما زادت الأمكانية في ادخال اكبر عدد منهم الى السجن او سجن الأحداث مما قد يخيف الباقين ليكفوا عن مثل هذه الأعمال.//انتهى/اذاعة السويد/ادارة التحرير صوت النرويج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *