قانون جديد لمساعدة المواطنين على العناية بأسنانهم

صوت النرويج/الاربعاء 23 يوليو/اوسلو/استوكهولم/ اعتبار من شهر تموز يوليو الحالي بداءت السويد العمل بقانون الاصلاح الذي يعنى بطبابة الاسنان، وهو الذي وضعته الحكومة لكي يجعل جميع المواطنين قادرين على العناية باسنانهم، خاصة الاصغر سنا.

وبهذا القانون، او الاصلاح القانوني، يحصل كل مواطن بين سن ال20 و30، بالاضافة الى من بلغوا ال75، يحصلون على كشف مجاني على الاسنان مرة كل عامين، وتقدر قيمته ب600 كرون، بينما يحصل الذين تتراوح اعمارهم بين 30و75 على نصف هذا المبلغ.

امور كهذه تجعل اطباء الاسنان يعملون لساعات متأخرة من الليل منهمكين بملفات وارقام يجب ادخالها بطريقة معينة تبعا للنظام الطبي الجديد، كما تقول طبيبة الاسان كريستسنا فييبر، التي تملك عيادة خاصة في ستوكهولم.

والجديد ايضا في نظام الاصلاح هذا، هو عدم قيام صندوق التأمين بالمصادقة على تكاليف المعاينة الطبية كما كانت يفعل سابقا، انما اصبح الطبيب هو الذي يقوم بهذا، ثم يطلب المعونات المالية من صندوق التامين، وهو الامر الذي يوقع طبيب الاسان في موقف حرج في حال ان صندوق التأمين “فورشيكرينغز كاسان” لم يوافق على المبلغ الذي طلبه طبيب الاسنان، اذ لا يعود بمقدور طبيب الاسنان مطالبة المريض بدفع المبلغ كاملا، كما يقول كينيث نيلسون الناطق باسم الجمعية النقابية شينستي تاندلاكيرنا.

وسابقا كان من واجب طبيب الاسنان رفع تقرير كامل الى صندوق التأمين يشرح فيه حالة المريض والعلاج الانسب، وعندها يقوم الاطباء المختصين في صندوق التأمين بالموافقة او باجراء تعديلات على اسلوب العلاج، على ان يتقاسم صندوق التأمين والمريض الكلفة، اما الان فقد تغيير هذا الامر، كما يوضح روبل حنا، دكتور الاسان في سوديرتالية جنوب العاصمة.

ويتابع حنا ان المستفيد الاكبر من هذه الاصلاحات هم المرضى الذين يخضعون لعلاج مكلف، اذا ان صندوق التأمين الذي كان سابقا يشارك المريض كلفة العلاج، لا يقوم الان بالمشاركة في حالة ان الكلفة لم تزد عن 3000كرون.

كينيث نلسون من جمعية شينستي تاندلاكيرنا يعتقد ان نسبة مرضى الاسنان التي سوف تستفيد من هذه الاصلاحات لن تتعدى العشرة بالمئة، اما الاخرون فهم خاسرون.

وثمة معونات يدفعها صندوق التأمين لطبيب الاسنان المعالج، الا انها ليست مبنية على ما يطلبه الطبيب، اذ ان لدى صندوق التأمين لائحة بالاسعار التي يمكن ان تدفع كمعونات لمختلف العلاجات، الا ان طبيبة الاسنان كريستسنا فييبر تقول ان هذه الاسعار لا تتماشى مع التكاليف الحقيقة للعلاج.

اصلاحات جديدة وقوانين عديدة، وكل هذا لمساعدة المواطن على علاج اسنانه باقل كلفة ممكنة.//انتهى/الاذاعة السويدية /ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *