الحكومة تخصص اموال لمكافحة ظاهرة الجريمة بين الشباب

صوت النرويج/الاربعاء 23 يوليو/اوسلو/ قالت وزيرة الاطفال والمساوة “انيكين هيتفلد” ان الوزارة خصصت 430 الف كرون نرويجي لكافة مقاطعة اوسلو لزيادة التدابير لمكافحة ظاهرة انتشار الجريمة بين فئات اليافعين في كلا من مقاطعة ساندة نورسترادند ومقاطعة اوسلو القديمة. اضافة الى مدينة ساندي فيور.

واشارت الوزيرة في بيان ارسل لصوت النرويج ان المقاطعتين في اوسلو تعاني من مشاكل مع زيادة الجريمة في وسط فئات الشباب اليافعين و نود تعزيز عمل ومتابعة وعم الانشطه الايجابية بالنسبة الى المجتمع المحلي.

الوزيرة اكدت من المهم التدخل في وقت مبكر. والا فإن هذه الصراعات ستزداد مؤكده ان الوزارة تلقت العديد من مثل هذه الحوادث في السنوات الاخيرة. وربما يبدو كما لو أن هذا هو ظاهرة اخذ في الظهور على اساس منتظم. ولذلك فانه من المهم ان البلديات والمقاطعات تكون في حالة من التأهب لحالات الطوارئ.

وخلال العام الماضى وفر تمويل لدعم الجهود الراميه الى مكافحة الجريمة في اوسلو القديمة فى اجزاء من مدينة اوسلو

الوزيرة قالت ان نحو 50 مليون كرون نرويجي وزعت هذا العام على نحو 23 مدينة لمكافحة ظاهرة الجريمة بين الشباب.//انتهى/ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *