دائرة واحدة تجمع دوائر العمل ضد التميز بالسويد

صوت النرويج/الاثنين21 يوليو/اوسلو/في مؤتمر صحفي عقد الخميس الماضي قامت وزيرة الاندماج السويدية نيامكو صابوني بتقديم كاتري ليننا مديرة عامة لدائرة التمييز” ديسكريمينرينغز مويديغهيت” ويوجد اليوم 4 دوائرة تعمل ضد التمييز في السويد وهي” يامو او وكيل الجمهور ضد التمييز في شوؤن المساواة”، “دي اوو وهو وكيل الجمهور ضد التمييز العرقي”، “هو اوو وكيل الجمهور لمكافحة التمييز ضد ذوي الاعاقة”، بالاضافة الى “هومو وهو وكيل الجمهور لمكافحة التمييز بسبب الميول الجنسية” و جميعها الان سوف تصبح دائرة واحدة ديسكريمينرينغز مويديغهيت، ابتداءا من مطلع العام المقبل2009، وتكون مديرتها العامة كاتري ليننا التي سبق وكانت وكيل الجمهور ضد التمييز العرقي، بالاضافة الى عملها كرئيسة الحقوقيين في نقابات عمال مختلفة.

ولم يكن تعيين ليننا من قبل الحكومة امرا غير متوقع، وحسب الحكومة فان ليننا هي الشخص الانسب لهذا المنصب، ومهمتها الاولى سوف تكون تحديد اطار عمل الدائرة الجديدة.

ونقلت الاذاعة السويدية عن ماريا يوهانسون هي الناطقة باسم جمعية المعاقين وهي ترى في تعيين ليننا امرا جيدا، بالاضافة الى ان دمج الدوائر الاربعة في دائرة واحدة هو الامر ايجابي لانه يعطي قوة اكبر في مكافحة التمييز ضد المعاقين

من ناحيته يرى سورين يوفاز من جمعية ار اف اس ال وهي جمعية حقوق الشباب المثليين، ان لا ثمة اعتراض على تعيين ليننا، الا ان الانتقاد موجه الى فكرة الدمج، الامر الذي سوف يجعل قضايا التمييز ضد المثليين او ذوي الاعاقة في اخر القائمة لان عدد القضايا ليس كبيرا.

اما ليننا فترى انه لا داعي للقلق لان عملية دمج الدوائر امر ايجابي من ناحية ان الدائرة سوف تستطيع ان تعمل لصالح حقوق الانسان و ضد التمييز على جميع انواعه انطلاقا من دائرة موحدة.//أنتهى/ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *