ازدياد في عدد سيارات الأجرة المحافظة على البيئة في السويد

صوت النرويج/الاثنين21 يوليو/اوسلو/استوكهولم/ عدد اكبر من سيارات الاجرة المحافظة على البيئة تسير الان على طرقات السويد، فبعد ان كان عددهم 2بالمئة من 3 سنوات، ارتفع العدد الان الى 11بالمئة.

ويقول علي الفرازداقي مدير شركة مليوتاكسي في منطقة لوند لاذاعة السويد، وهو واحد ممن يقودون سيارات تاكسي تعمل على الوقود الحيوي، او ما يعرف بالايتانول، ويقول انه لطالما كان مهتما بالبيئة ويعتقد ان على الانسان ان يقوم بالحفاظ على البيئة وذلك من اجل الناس الذين سيسكنون الارض من بعدنا.

ومنذ ثلاثة اشهر، فام علي الفرازداقي يتأسيس شركة سيارات اجرة، ولديه الان 10 سيارات تسير جميهعا على الايتانول، الامر الذي جعل عدد كبير من الشركات الاخرى راغبة بالعمل معه، كما وايضا عدد كبير من الركاب الذين يعتقدون ان فكرته جيدة، وبان عليهم ايضا شراء سيارت تساعد في الحفاظ على البيئة.

ويقدر اجمالي عدد سيارات التاكسي بحوالي 15000 سيارة، معظمها تسير على الديزل، الا ان 1600 منها تسير على نوع اخر من المحروقات، الا وهو الايتانول.

وثمة مشكلة يعاني منها سائقو سيارات الأجرة التي تسير على الايتانول، الا وهي صعوبة وجود محطات الوقود التي تبيع هذا الغاز، وعلى الرغم من توفر الايتانول في محطات الوقود الموجودة في المدن الكبرى، الا ان المناطق الساحلية يتوفر فيها هذا الوقود بصورة اقل، لاسيما البيوغاز، الذي يعد البديل الافضل للبنزين والديزل وحتى الايتانول، كما يقول مدير اتحاد فروع منظمات سيارات التاكسي توماس فينسكوغ.

وثمة رغبة من اتحاد سيارات التاكسي او تاكسيفوربوندت، رغبة بان تقوم الحكومة بدعم اكبر لمحطات وقود البيوغاز، فالمستثمر يرى ان عدم وجود محطات وقود بيوغاز يدفعه الى عدم شراء سيارات تسير على هذا الغاز، بينما يرى منتجو البيوغاز ان عدم وجود عدد كبير من السيارات التي تسير على البيوغاز يقلل من دافع انتاج كميات اكبر منه، كما يرى توماس فينسكوغ من اتحاد سيارات التاكسي.//انتهى/ادارة التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *