مسؤول نرويجي سابق يطالب العرب بعزل نظام البشير

يان ايغلاند نائب الامين العام السابق للشؤون الانسانية كان على خلافات عميقة مع القيادة السودانية وعبر عن فرحته بقرار المدعي العام اعتقال الرئيس السوداني.

صوت النرويج/الثلاثاء 15 يوليو/اوسلو/ قال يان ايغلان نائب الامين العام السابق للامم المتحدة للشؤون الانسانية ان قرار محكمة العدل الدولية توجيه اتهامات الى الرئيس السوداني البشير بإرتكاب جرائم ضد الانسانية يعتبر يوما تاريخيا وهو بداية الى انتهاء المذابح والجرائم وعدم محاكمة المسؤلين عن ذلك.

واضاف يغلاند وهو نرويجي يرئس حاليا معهد الشؤون السياسية للدراسات الخارجية وهو معهد مقرب من الحكومة ان النظام السوداني يشعر بإنه حرق تماما ولايمكن لقيادته الرئيسية مغادرة البلاد واعتقد انه سوف يكون هنالك اثار كبير مهمة على المنطقة.

وطالب ياغلاند الدول العربية والاسيوية ومن لهم مصالح تجارية مع السودان بعزل النظام السوداني.

الحكومة النرويجية لازلت ملتزمة الصمت ولم تعلق حتى الساعة على الامر.

اما مستشار نائب الرئيس السوداني سلفا كير توم كريستينسن فقال ان القرار سوف يؤدي الى تعقيد عمل القوات السلام المشتركة في اقليم دارفور و لايعتقد انه سوف يتم بالسهولة اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير. كما ان الحرب في دارفور وف تبقى مشتعله لان عمل الامم المتحدة سوف يمنع حسب قوله.//انتهى /افتن بوستن/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *