مراكز الشرطة النرويجية تنتهك قوانين حجز المتهمين

وضع المتهم في سجن انفرادي لابد ان لايتجاوز يومين الا ان معظم مراكز الشرطة لاتعير اهتماما للامر

صوت النرويج/الثلاثاء 15 يوليو/اوسلو/ اعترفت مديرية الشرطة النرويجة بحدوث انتهاكات لقوانين حجز المتهمين بسجن انفرادي داخل مراكز الشرطة في البلاد بسبب قلة الرقابة.

وقالت المديرية ان 2592 حالة انتهاك تم تسجيلها بين منتصف عام 2006 وحتى منتصف 2007. العدد تم جمعه بالتنسيق ب نقابة المحامين الذين كشف موكلوهم عن الامر وانه بالرغم ان المجلس الاوروبي ومنظمة الامم المتحدة انتقدت النرويج على ذلك منذ عام 2000 الا ان الشرطة لازلت تستمر بإنتهاك القوانين.

وتقول المديرية انه عند اعتقال شخص متهم فيجب عدم توقيفه في زنزانة معزولة اكثر من يومين ويجب تحويله الى سجن عادي بعد ذلك الا ان هذا الامر لايلتزم به العديد من مراكز ورجال الشرطة في البلاد.

وقال رئيس مكتب المظالم المدنية ايفين سفيم براتغراد انه بعد نهاية اجازة الصيف سوف يتم فتح القضية مع مديرية الشرطة ومراكز الشرطة لوقف مثل هذه الانتهاكات.

ها وتقدمت كبرى مكاتب المحامة بشكاوي ضد الشرطة النرويجية وان نحو 80 بالمئة من الاعتقالات لدى الشرطة لموكليهم يتم فيها انتهاك قوانين الحجز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *