رئيس الوزراء يرفض ان يعلن دائما مع من يلتقي

رئيس الوزراء ستوتن بيرغ يجتمع مرارا مع الملياردير العجوز “أولاف تون” اكبر مالك فنادق وعقارات في النرويج دون ان يعلم احد او يرسل بيان للصحافين بذلك.(افتن بوستن)

صوت النرويج/الاربعاء 9 يوليو/اوسلو/رفض رئيس الوزراء النرويجي يانس ستوتن بيرغ والحكومة النرويجية الكشف عن الجهات التي تكون الحكومة معها لوبي لدعمها في البلاد او يقدمون تمويل سواء كانوا رجال اعمال او منظمات تعمل في مختلف المجالات على غرار مايفعل عندما يعقد اجتماعات مع السياسيين او جهات رسمية وبالتالي الرغبة في اتخذ قرار متى يتم دعوة الصحافيين او ان لايتم دعوة الصحافيين لتغطية اجتماع ما.

وقالت الوزيرية هيدي غرانده رويس من حزب اليسار الاشتراكي المشارك بالحكومة ان الحكومة ترفض اقتراح حزب اليسار بوضع ملف خاص حول هذا الامر وان ذلك سوف يعقد عمل الحكومة ويتطلب التزامات كبيرة من الحكومة فيما لوقررت عقد اجتماعات فيمطاعام او اماكن عامة او مشاورات معلنة مع مثل هذه الجهات.

غونار كفاسهيم من حزب اليسار قال :يبدوا ان الامر مؤلما لحزب اليسار الاشتراكي عندما لايريديون تأيد مثل هذا الاقتراح. ان الاقتراح يهدف لتسهيل الامر على السياسين لعقد اجتماعات مع اللوبي الذي يدعمهم ويبدوا ان الوزيرة لاتعرف تاريخ حزبها جيدا.

يشار ان رئيسة حزب اليسار الاشتراكي كريستين هالفرشون كانت في عام 1996 قد طالبت بوضع قائمة معلنة للجهات التي تعتبر لوبي او تدعم الحكومات النرويجية على غرار دول اوروبا الاخرى التي تسمح بتسجيل هذه الجهات رسميا.//انتهى/افتن بوستن/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *