العلاقة الجنسية ليست ذات أولوية في النرويج

صوت النرويج/الاحد 6 يوليو/اوسلو/ نشرت صحيفة في جي مؤسسة \”سنوفاتا ام ام\” لصالح الجريدة حول العلاقة الجنسية في النرويج .

الأستطلاع اشار ان واحد من كل عشرة يمارسون العلاقة الجنسية 11 مرة في الشهر في اشارة الى قلة الرغبة في الممارسة الجنسية بين الشباب والفتيات النرويحين.

الاستطلاع اشار ان 27 بالمئة قالوا انهم لم يمارسوا الجنس مع شريكتهم او شريكهم خلال الأربعة الاسابيع الماضية. كما ان عدد اخر من المستطلعين يقلون انهم قليلا ما يفكرون بالرغبة الجنسية.

وتقول المؤسسة التي اجرت الاستطلاع ان نتيجة الاستطلاع مفاجئة خصوصا ان مستوى الرفاهية عالي في النرويج.
المؤسسة رجحت السبب هو ان الكثيرين يركزون اليوم في حياتهم على موضوع ببناء موقع مرموق في المجتمع وزيادة الاهتمام برعاية الاطفال وامور الاسرة وكذلك ظروف العمل قد تكون وراء الانخفاض في الرغبة الجنسية.

الاستطلاع يشير ان ان الفرق بين الرجل والمراءة هو ان المراءة لديها مور كثير مهمه منها البحث عن مركز المرموق في العمل والمجتمع والسفر وقضاء وقت اطول مع الاصدقاء يأتي اولا في حياتها قبل الشعور بالرغبة الجنسية مع الرجل.

اما الرجل فإن الاهتمام بأمور الاسرة و قضاء وقت مع اطفاله تأتي اولا قبل الشعور بالرغبة الجنسية.

كما اشار الاستطلاع ان النساء يرغبن بالحصول على وقت كافي من النوم قبل المباشرة بإي ممارسة جنسية. في حين اثر انتشار الافلام الاباحية على الانترنت سبب من اسباب قلة الرغبة الجنسية لدى الرجال.//انتهى/اشرف الخضراء

المعهد يقول ان النتيجة افضل مما كان علية الوضع من قبل. حيث ان استطلاع اجري عام 1997 اظهر ان 45 بالمئة يمارسون الجنس 5 مرات في الشهر. الان انخفض المعدل الى 37 بالمئة.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *