أغلبية ترغب بتغير رئيس الوزراء الحالي والحكومة ترد

حكومة يانس ستوتن بيرغ فقدت شعبيتها وفق استطلاعات الرأي(تصوير: سكانبيكس)

صوت النرويج/الجمعة 4 يوليو/اوسلو/ بعد ان اظهرت عددة استطلاعات للرأي تراجع شعبية الحكومة النرويجية لدى المواطنين قال رئيس الوزراء يانس ستوتن بيرغ ان حكومته لها شعبية اكثر من حكومة رئيس الوزراء السابق.

رد رئيس الوزراء كان سريعا بعد ان اظهر اخر استطلاع للرأي اجرته القناة الاولى ان 57 بالمئة يرغبون في تغير رئيس الوزراء الحالي.
رئيس الوزراء بين ايضا ان حزب العمل اجرى استطلاع للرأي من خلال مؤسسة سينوفوت وتبين ان 20 بالمئة يرون ان الحكومة الحالية قامت بأداء جيد افضل من الحكومة الماضية.

وزير الصحة الجديد بيرنا هاكون هانسن قال ان الاستطلاع يظهر ان ليس كل شيئ سلبي وقاتم تجاه هذا الحكومة. كما ان الاستطلاعات الاخيرة لاتعني اننا خسرنا السلطة.

بير كرستين فوس نائب رئيس حزب المحافظين رد بالقول ان من حق حزب العمل اجراء استطلاع يناسبه ووفق اجندته لكن الاستطلاعات الاخير واضحه للجميع ان الحكومة الحالية فقدة شعبيتها. كما ان حكومة بونفيك السابقة كانت منهكة في البرلمان لانها كانت تبحث دائما للحصول على اغلبية في كل قضية تقدمها للنقاش بالبرلمان.

الاستطلاعات تشير وان رئيسة حزب التقدم اليميني سيف يانسن مرشحة لتكون رئيسة الوزراء القادمة في الانتخابات المقررة في سبتمبر عام 2009 .

يشار انه لو جرى انتخابات برلمانية اليوم فإن حسب استطلاعات الرأي سوف تتسلم المعارضة اليمينة السلطة وتحصل على اغلبية داخل البرلمان.

فالمواطن النرويجي مستاء من ارتفاع اسعار المحروقات والضرائب على الدخل وسوء الخدمات الطبية والاجتماعية.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *