شركة تلينور للاتصالات تعترف بعدد جديد للوفيات في بنغلادش

صوت النرويج/ الخميس 26 حزيران/اوسلو/ اعترف المسؤول التنفيذي في شركة تلينور للاتصالات ان تسعة عمال بنغال لقوا حتفهم في الفترة مابين مايو 2007 الى مايو 2008 بسب عدم توفر شروط السلامة في مصنع الشركة المشترك مع الموردين الفرعين ممثلا بمجموعة غرامين في بنغلاديش.

يشار ان شركة تلينور والتي تمتلك الحكومة النرويجية نحو 53 بالمئة من اسهمها
تعرضت لفضائح مؤخرا بعد الكشف ان الشركة وشريكها في بنغلاديش مجموعة غرامين يشغلون عمال صغار السن تتوفي احدهم قبل فترة وتم دفع مبلغ مالي للاسرة مقابل التزام الصمت وعدم رفع قضية ضدالشركة.

المسؤول التنفيذي يون فريدريك عبر عن اسفه عما حدث وان الشركة سوف تفعل كل ماتستطيع لتحسين شروط السلامة في اماكن العمل في بنغلادش.

اما وزيرة الموارد سولفيا بروستاد فقالت: ان هذه الاخبار صدمتني . اننا سو نطالب الشركة النرويجية بالسعي لتحسين ظروف العمل والصحة والامن والسلامة في اماكن العمل خارج النرويج ايضا وظرورة ان تكون اخلاقيات وخقوق العامل متوفرة في استشمارات الشركات النرويجية في الخارج ايضا.كما يجب وضع برامج تدريب للعاملين وتوفير معدات الحماية للافراد.

يشار ان شركة تلينور للاتصالات تملك نحو 62 بالمئة من اسهم شركة هاتف غرمين الجوال والتي يملك الجزءالباقي منها مجموعة غرمين التي يملكها حامل جائزة نوبل للسلام البرفسور محمد يونس ولدىالشركة اكثر من 10 ملايين مشترك في بنغلادش وحدها.//انتهى/افتن بوستن/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *