وزير خارجية السودان: فرنسا والنرويج بدائت تحركات لجمع الحكومة مع المتمردين في دارفور

من اليمين: السفير محمد علي التوم مع وزير الخارجية دانغ ألور

صوت النرويج/الاربعاء 18 حزيران/اوسلو/ كشف وزير خارجية السوان دانغ ألو بعد انتهاء محادثاته في النرويج انه في طريقه اليوم الى فرنودانية سا للقاء المسؤولين الفرنسين الذي ينسقون الى عقد لقاء قريب يجمع الحكومة السودانية مع المتمردين الذين رفضوا توقيع اتفاق السلام في اقليم دارفور.

واضاف الوزير: المشكلة تكمن في ان حكومة دولة تشاد لازالت تدعم المتمردين في دارفور ولاتساعد على خلق مناخ ايجابي للحوار ولا دعم الجهود الاستقرار في اقليم دارفور وان الفرنسيين يريدون الحديث معي للتنقية الاجواء والتحضير لعقد لقاء بين الحكومة والمتمردين وربما السعي لاصلاح العلاقات مع تشاد.

وحول نتائج زيارة النرويج قال الوزير ان الزيارة كانت ناجحة وتعهدت النرويج بالمساهمة في بناء معسكرات وتدريب القوات المشتركة التي ستتواجد في منطقة أبيي الغنية بالنفط.

كما اشار ان النرويج طلبت من السودان تقريرا حول الاحتياجات لاعادة الاعمار فيم منطقة أبيي لكي يتم تخصيص جزء من الاموال للاعادة الاعمار والتنمية من خلال منظمات الامم المتحدة.

الوزير اشار ان عائدات النفط في المنطقة سيذهب ثمانية بالمئة منها لمنطقة أبيي للتنمية و 50 بالمئة لشمال السودان و48 الى جنوب السودان .//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *