تطوير جيل جديد من المعدات لاستخراج المزيد من النفط

صوت النرويج/الثلاثاء17 حزيران/اوسلو/ قالت شركة ستاتاويل هيدروا انها الى جانب شؤكة شيفرون وبيتروبراس وقعت اتفاق جديداً لتطوير جيل جديد من المعدات لفصل النباتات في اعماق المياة نزولا الى عمق 2500 الى 3000 متر لاستخراج النفط والغاز.

ويقول بيان الشركة ان معدات الفصل سوف يتم تجميعها لتكون اصغر حجما واخف بكثير من المعدات الحالية.

البيان يؤكد ان فصل النباتات في قاع البحار هو مفتاح النجاح في المياة العميقة, كما هو الحال في خليج المكسيك والبرازيل.

ويقول أولاف كرستيانسن من مركز البحوث والتطوير بالشركة في تروندهايم: ان مثل هذا الامر سيسهل عمليات الضخ والضغط الذي يتعين اداءه في قاع البحر وليس على المنابر.

ويهدف المشروع الى عمل فواصل دقيقة بين النباتات في اعماق المياه نزولا إلى 2500-3000 متر. ان الفواصل التقليديه ثقيلة جدا للرفع من اسفل القاع في مثل هذه المياه العميقه. كما ان كمية الضغظ عالية جدا و تخفيف وزن المعدات امر بالغ الاهميه.

ويضيف الباحث أولاف : إننا سوف نبني جهازا بإرتفاع ثلاثة أمتار وستة أمتار لجهاز الحفر في مختبر التجارب ، باستخدام نموذج حقيقي من السوائل ، سواء اثناء الضغط العالي اوالمنخفض.
.
التجارب الاولى ستجرى في مركز البحوث والتطوير في تروندهايم. وسط النرويج. حيث سيكون الاختبار في جهاز الحفر ذات الضغط العالي في مؤسسة البحوث sintef.

ثم سوف يتم اجراء تجارب اخيرة واخيرا في مركو البحوث والتطوير في نيوكاسل ببريطانيا , حيث سوف يكون هنالك اختبار على نطاق كامل من النباتات ، باستخدام الحقيقي لكافة أنواع النفط والغاز في بحر الشال ودول اخرى.

العقد القائم على اساس اتفاق التعاون في مجال التكنولوجيا الذي وقع مؤخرا مع شركة شيفرون وبتروبراس تبلغ قيمته 54 مليون دولار ويستمر حتى عام 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *