ردا على خبر الديمقراطية في خطر: هل سعر النفط فعلا مرتفع؟

صوت النرويج/الاثنين16 حزيران/اوسلو/ في مقالا لوكيل وزارة الاعلام السعودي صالح النملة نشرته جريدة الرياض السعودية يقول الكاتب: تكثر هذه الأيام صيحات التنادي في اوروبا وأمريكا عن أسعار النفط وارتفاعها وغلائها؛ حيث أغلق سعر برميل النفط يوم الجمعة الماضي على 120دولاراً للبرميل الواحد.

وأوروبا وأمريكا اللتان اعتادتا أن تحصلا على سعر النفط بأسعار زهيدة لأسباب سياسية وليست اقتصادية لا تتحملان أي ارتفاع لأسعار النفط حتى ولا على أي مستوى كان، وبالمقارنة بين سعر برميل النفط الذي يدخل في جميع تفاصيل حياتنا وحاجاتنا اليومية وأسعار سلع اخرى قد تكون ذات أهمية وتصدرها لنا أوروبا وأمريكا ولكن ليست بالضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها تكتشف كيف أن الغرب يمارس النفاق الحقيقي والتشكي غير المبرر من أسعار النفط.. وبمقارنة سعر برميل النفط مع برميل منتجات اخرى تكون المقارنة على النحو الآتي:

– برميل النفط سعر برنت (120) دولاراً.

– برميل كوكا كولا (126) دولاراً.

– برميل حليب (163) دولاراً.

– برميل مياه بيريه معدنية (300) دولار.

– برميل عصير برتقال تروبيكانا (307) دولارات.

– برميل سكوب غسيل فم (682) دولاراً.

– برميل بن وجيري آيس كريم (1609) دولارات.

– برميل برتولي زيت زيتون (2370) دولاراً.

– برميل تباسكو الفلفل الحار (6155) دولاراً.

– برميل فايزين تنظيف للعين (39728) دولاراً.

– برميل عطر شانيل (1666560) دولاراً.

بعد هذه المقارنة البسيطة هل سعر النفط تلك المادة الحيوية لجميع مناحي الحياة اليومية رخيصة أم مرتفعة؟!!
أم أن هناك تشكياً داخل المجتمعات الغربية التي تعودت على الرفاهية ولوم الآخرين وحربهم وتدميرهم من أجل أن تعيش هي حياة مرفهة.// انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *