الديمقراطية مهددة بسب ارتفاع اسعار البترول

صوت النرويج/الاثنين 16 حزيران/اوسلو/ نقل موقع” بلومبيرغ” المهتم بقضايا اسعار النفط ان النتائج الناجمة عن استمرار ارتفاع اسعار البترول ستكون كارثية وفق الموقع بالنسبة لجميع البلدان.

ومن ضمن هذه النتائج اعلان العديد من الشركات افلاسها وارتفاع اكثر لاسعار المواد الغذائية.

ونقل الموقع عن رئيس المخابرات الامريكية السابق “جيمس وولسي” وهو استشاري لموقع”بلومبيرغ” ان الامر سيكون بمثابة كارثة للدول الديمقراطية والمستوردة للنفط. وسوف يعم الكساد الاقتصادي كلا من الولايات المتحدة واوروبا واليابان.

كما ستعلن المنشأت التجارية افلاسها وسوف يتم تأميمم شركات الطيران وتتوقف صناعة السيارات.

لكن جيمس وولسي اعتبر ان الامر سيكون ايجابيا جدا بالنسبة للدول والانظمة الدكتاتورية والملكية حسب تعبيره والتي تجني اموالا اكثر اليوم.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *