سيارة ملكة الدنمارك تخاف قوانين السرعة

صوت النرويج/الاحد15 حزيران/اوسلو/ نقلت جريدة ” برلين تيدنا” الدنمركية صباح الاحد عن عدد من سائقي السيارات عبرو عن دهشتهم لدى مشاهدة سيارة تقل مللكة الدنمارك مارغريتا وزوجها الامير هنريك من نوع كرون 121تقود بسرعة زائدة عن المعدل المسموح به في طرق الدنمارك وهو 110 كيلو متر في الساعة.

ويقول احد السائقين انه لاحظ ان سيارة الملكة تسابق الزمن وانه شاهد الملكة وزوجها جالسان في المقعد الخلفي. من الواضح ان لديهم موعد هام لكن لايجوز ان يخالفوا قوانين السير ويعرضوا الاخرين للخطر.

اما سائق اخر فقال للصحيفة انه سيارة الملكة كانت تسير بسرعة تصل الى نحو 160 كيلو متر في الساعة وانه زاد سرعة سيارته الى 139 كيلو متر في الساعة واستطعت التأكد من ان الملكة وزوجها في السيارة. انها معجزة انه لم يحدث حادث لان مجموعة من السائقين كانت يقودون سياراتهم وفق السرعة المحددة وسيارة الملكة تتجاوزهم بسرعة عالية.

يشار انها ليس المرة الاولى التي يخالف عضو في العائلة المالكة في اي من الدول الاسكندنافية قوانين السير. ففي السويد اعتذر ملك السويد كارل غوستاف للشعب عندما قاد سيارته بسرعة تزيد عن 140 كيلو متر في الساعة لانه كان على عجل من امره للسفر الى الدنمارك لحضور عيد ميلاد الملكة مارغريت.

كما ان ملك النرويج هارلد الخامس عندما كان وليا للعهد عام 1989قد تم ايقافه من قبل الشرطة بعد ان تجاوزة سرعة سيارته 701كيلو متر في الساعة في منطقة حددت السرعة الاقصوى ب 60 كيلو متر في الساعة. كذلك لنفس السبب عام 2002.

ولايوجد فقرة في القانون تسمح بمعاقبة ملك النرويج او السويد او حتى ملكة الدنمارك بسبب مخالفة قانون السرعة.//انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *