أنتخب عضوا بمجلس “اوسلو تكسي” بالرغم من ارتكابه مخالفات ضريبية

صوت النرويج/الاحد 15 حزيران/اوسلو/ نقلت جريدة افتن بوستن عن مصادرها الخاصة ان مجلس ادرة شركة اوسلو تكسي لسيارات الاجرة والتي ارتكب نحو 352 من سائقي الشركة اغلبهم من اصول باكستانية مخالفة ضريبية كبيرة في الفترة مابين عام 200 و2001 دخلت في صراع داخلي في انتخابات مجلس جديد وحدوث مخالفات لقواعد الشركة.

وتقول الصحيفة ان بعد ان تم اختيار “فيغو يوهانسن” المتهم بتحمل جزء من المسؤولية عن مخالفات الشركة الضريبية وبعد شهر من صراع داخلي فقد تم بعد طرده والاستعاضة عنه ب”شيل كران”.

ولكن المشكلة لا تنتهي عند هذا الحد. فأحد الذين تحايل على سلطات الضرائب ودفع غرامة بمبلغ 90472 للسلطات الضريبية تم انتخابه في مجلس الادارة وهذا مخالف لنظام وقواعد الشركة الذي تم تحديثه قبل عامين وتقول كا شخض منتخب يجب ان يوقع على ورقة تقول احد فقراتها “ان أعضاء المجلس وغيرهم من الممثلين المنتخبين لايجوز ان يكون في مجلس الادارة اذا ما ارتكب عمليات خش او مخالفات ضريبية لدى السلطات “.

المسؤول الاداري لسيارات اوسلو تكسي “سفين اريك اوفسن” قال انه سوف تم معالجة هذه المسألة داخليا. مشيرا ان الرجل المنتخب دفع كل ماترتب علية للسلطات برغم من تأكيده انه لم يرتكب اي مخالفات.

يشار ان فضيحة شركة “اوسلو تكسي” تتمثل بقيام 352 سائق بإاستخدام سيارات الاجرة بشكل غير قانوني وكسب552 مليون كرونة دون التصريح بالمبلغ للسلطات الضريبية. //انتهى/اشرف الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *